مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 09-05-2019

نشرة الإفتاء - العدد 36 أضيف بتاريخ: 02-04-2019

نموذج طلب فتوى شرعية بخصوص ... أضيف بتاريخ: 25-03-2019

نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018




جميع منشورات الإفتاء

الموضوعية عند السادة المالكية أضيف بتاريخ: 17-10-2019

نشأة الاقتصاد الإسلامي أضيف بتاريخ: 15-09-2019

ما لا يضر فعله للمحرم بالحج أضيف بتاريخ: 04-08-2019

الجوهرة الثمينة *الأمانة* أضيف بتاريخ: 29-07-2019

المذاهب الفقهية الأربعة أضيف بتاريخ: 04-07-2019

بيان في الفتوى وأمانة الكلمة أضيف بتاريخ: 03-07-2019

مسلسل "جن" انحدار أخلاقي أضيف بتاريخ: 16-06-2019

دور الأسرة في مواجهة التطرف أضيف بتاريخ: 13-06-2019




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء

الموضوع : هل يبطل الاقتداء بالإمام إذا انقطع صوت المكبرات عن مصلى النساء؟

رقم الفتوى : 887

التاريخ : 02-08-2010

التصنيف : صلاة الجماعة

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

نعيش في أستراليا، ومسجدنا عبارة عن بيوت بجانب بعضها، ملتصقة ببعضها؛ ويصلي الناس مقتدين بالإمام الموجود في البيت الأول (المسجد الرئيسي). حدث قبل أسبوع أن النساء كنّ في البيت الثاني من البيوت التابعة للمسجد (وهو مكان مخصص لصلاة النساء) وإذ بالمصلين في مصلى الرجال يصلون بدون ميكروفون، فلم يحضر الإمام ليفتح الميكروفون، والنساء لم يسمعن الصلاة؛ فأقامت النساء جماعة خاصة بهنّ، تؤمهن إحداهن أثناء صلاة الرجال، فاعترضت إحداهن أنه لا يجوز عقد جماعتين في وقت واحد؛ لكن ردت الأخوات عليها بأننا لا نسمعهم فكيف نقتدي بهم؛ فهل صلاة النسوة صحيحة؟ أرجو تفصيل المذاهب - خاصة الشافعية - في هذه القضية.


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
يشترط الفقهاء لجواز الاقتداء من داخل المسجد أو خارجه العلم بانتقالات الإمام، عن طريق سماع التكبير، أو رؤية الإمام، أو رؤية مَن وراءه من المأمومين.
يقول الإمام النووي رحمه الله: "يشترط لصحة الاقتداء علم المأموم بانتقالات الإمام، سواء صليا في المسجد، أو في غيره، أو أحدهما فيه، والآخر في غيره، وهذا مجمع عليه. قال أصحابنا: ويحصل له العلم بذلك بسماع الإمام، أو مَن خلفه، أو مشاهدة فعله، أو فعل مَن خلفه, ونقلوا الإجماع في جواز اعتماد كل واحد من هذه الأمور" انتهى. "المجموع" (4/201)، وانظر نقل الإجماع أيضا في "الموسوعة الفقهية" (6/26)
فإذا انقطع الصوت عن مصلى النساء، ولم يتمكنَّ مِن العلم بانتقالات الإمام: لم يصح اقتداؤهن بالإمام, وجاز لهن في هذه الحالة إقامة الصلاة لجماعتهن، تصلي بهن إحداهن إماما، ولو في الوقت نفسه الذي تصلي فيه جماعة الرجال؛ لأن الجماعة الثانية إنما تكره إذا أمكن الاقتداء بالجماعة الأولى في الوقت نفسه, وهذا غير متحقق هنا.
ويتنبه أنه إن حصل ذلك في صلاة الجمعة فتصليها النساء ظهراً. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا