حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020

نشرة الإفتاء العدد 39 أضيف بتاريخ: 22-03-2020

فتاوى المستجدات الطبية أضيف بتاريخ: 14-11-2019

نشرة الإفتاء - العدد 38 أضيف بتاريخ: 06-11-2019




جميع منشورات الإفتاء

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020

المفتي العام ينفي بطلان وقوع ... أضيف بتاريخ: 21-03-2020

لا يجوز الاقتداء بالإمام عبر ... أضيف بتاريخ: 18-03-2020

بيان حول صلاة الجمعة والجماعة أضيف بتاريخ: 14-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : حكم ما أعطاه الزوج لزوجته في حال طلبت الخلع

رقم الفتوى : 3104

التاريخ : 19-08-2015

التصنيف : الخلع

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

هل على الزوجة إرجاع الممتلكات التي أعطاها لها زوجها في حال طلب الخلع؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

الممتلكات التي يعطيها الزوج لزوجته إذا تم قبضها وتسجيلها أصبحت ملكًا لها، وعليه إذا حصل الخلع الرضائي نظير عوض تراضى عليه الزوجان -سواءً شمل الأملاك المذكورة أم لا- فالخلع صحيح، ويترتب الاستحقاق عليه للزوج، قال الخطيب الشربيني: "(وَيَصِحُّ عِوَضُهُ) أَيْ الْخُلْعِ (قَلِيلًا وَكَثِيرًا دَيْنًا وَعَيْنًا وَمَنْفَعَةً) لِعُمُومِ قَوْله تَعَالَى: (فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ) البقرة 229" [مغني المحتاج 4/ 435]، فإن لم يأخذ بدل الخلع بطل الخلع ووقع الطلاق رجعيًا، وكل ما صحّ التزامه شرعًا صلح أن يكون عوضًا في الخلع.

وقد بيّنت المادة 114 الفقرة "ب" من قانون الأحوال الشخصية والمعمول به في المحاكم الشرعية الأردنية أن الزوجة إذا: "افتدت نفسها بالتنازل عن جميع حقوقها الزوجية، وردّت عليه الصداق الذي استلمته حاولت المحكمة الصلح بين الزوجين، فإن لم تستطع أرسلت حكمين لموالاة مساعي الصلح بينهما خلال مدة لا تتجاوز ثلاثين يومًا، فإن لم يتم الصلح حكمت المحكمة بفسخ عقد الزواج بينهما".

وختاماً نذكِّر أنَّ على الزوجين العشرة بالمعروف وبالتفاهم والدعاء وتوسيط أهل الخير تحل المشاكل. والله تعالى أعلم. 






للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا