نشرة الإفتاء - العدد 40 أضيف بتاريخ: 27-10-2020

حكم الاحتفال بالمولد النبوي أضيف بتاريخ: 25-10-2020

التقرير الإحصائي السنوي 2019 أضيف بتاريخ: 22-10-2020

عقيدة المسلم أضيف بتاريخ: 15-09-2020

اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020

حكم التوسل وأنواعه أضيف بتاريخ: 12-05-2020

الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020




جميع منشورات الإفتاء

الأسرة في رمضان أضيف بتاريخ: 25-04-2021

مائة عام كتبت تاريخ الهاشميين أضيف بتاريخ: 13-04-2021

أحكام المسابقة في الفقه أضيف بتاريخ: 12-04-2021

الوباء عذر يسقط الجمعة أضيف بتاريخ: 11-03-2021




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : حكم العمل في مركز اتصال لتقديم خدمات التسويق والبيع متعلقة بالبورصة

رقم الفتوى : 3538

التاريخ : 10-10-2019

التصنيف : الإجارة

نوع الفتوى : بحثية

المفتي : لجنة الإفتاء


السؤال :

هل يجوز العمل في شركة مجال عملها في مراكز الاتصال (call center) في البورصة العالمية، أي: في مركز اتصال لتقديم خدمات في مجال التسويق والبيع متعلقة بالبورصة العالمية؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

تنظم بورصة الأوراق المالية إصدار وتداول الأسهم والسندات والأوراق المالية الأخرى، ومن المعلوم أن السندات قروض ربوية محرمة، وأما الأسهم فهي حصص شائعة في ملكية الشركات المساهمة.

ووظيفة مركز الاتصال "call center" تهتم بتنفيذ أوامر عمليات البيع والشراء للعملاء، وعلى ذلك فهي قد تتضمن تنفيذ عمليات مباحة، وقد تتضمن تنفيذ عمليات محرمة.

وقد حرم الإسلام كل عمل يعين على الحرام بشكل مباشر؛ قال الله تعالى: {وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} المائدة/2، وتنفيذ العمليات المحرمة محرم؛ لأن فيه إعانة مباشرة على الحرام.

وعليه، فإن تضمنت هذه الوظيفة المذكورة تنفيذ عمليات محرمة حرمت، وإن لم تتضمن تنفيذ عمليات محرمة جازت. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا