عقيدة المسلم أضيف بتاريخ: 15-09-2020

اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020

حكم التوسل وأنواعه أضيف بتاريخ: 12-05-2020

الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020

حكم القنوت في صلاة الفجر أضيف بتاريخ: 11-05-2020

البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020




جميع منشورات الإفتاء

جواز صلاة العيد في البيوت أضيف بتاريخ: 19-05-2020

بشائر الصائمين لرب العالمين أضيف بتاريخ: 27-04-2020

بيان حول صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 15-04-2020

بيان حول من تسبب بالعدوى لغيره أضيف بتاريخ: 08-04-2020




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : يحرم الاستمرار في العمل المبني على شهادة مزورة

رقم الفتوى : 2833

التاريخ : 30-07-2013

التصنيف : المهلكات

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

لم أستطع إكمال دراستي الجامعية في كلية الهندسة، وبعد فترة درست تخصصاً آخر، وعملت به، وبدأت أضع في سيرتي الذاتية أني مهندس، وهذا غير صحيح. ثم تقدمت لأحد مكاتب التوظيف وتوظفت مهندسًا في شركات أجنبية تعمل في مجال البترول، ولي أربع سنوات على هذه الحال، ف


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

حرَّم الله تعالى الكذب والغش والتزوير، قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ) التوبة/119. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أَلاَ أُنَبِّئُكُمْ بِأَكْبَرِ الكَبَائِرِ؟) ثَلاَثًا، قَالُوا: "بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ". قَالَ: (الإِشْرَاكُ بِاللَّهِ، وَعُقُوقُ الوَالِدَيْنِ -وَجَلَسَ وَكَانَ مُتَّكِئًا فَقَالَ:- أَلاَ وَقَوْلُ الزُّورِ)، قَالَ: "فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا حَتَّى قُلْنَا: لَيْتَهُ سَكَتَ" رواه البخاري.

لذا يحرم عليك الاستمرار في هذا العمل الذي حصلت عليه بالشهادة المزورة، والذي يتطلب مؤهلات وقدرات معينة، خاصة وأنه يتعلق بمجال خطير؛ وذلك إبراءً لذمتك أمام الله تعالى.
والتوبة الصادقة تتطلب منك الندم والاستغفار وعدم العود إلى ذلك مرة أخرى، وحبذا الإكثار من الصدقات. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا