نشرة الإفتاء - العدد 40 أضيف بتاريخ: 27-10-2020

حكم الاحتفال بالمولد النبوي أضيف بتاريخ: 25-10-2020

التقرير الإحصائي السنوي 2019 أضيف بتاريخ: 22-10-2020

عقيدة المسلم أضيف بتاريخ: 15-09-2020

اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020

حكم التوسل وأنواعه أضيف بتاريخ: 12-05-2020

الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020




جميع منشورات الإفتاء

بيان في وجوب نصرة المرابطين في ... أضيف بتاريخ: 10-05-2021

النبي الوفي صلى الله عليه وسلم أضيف بتاريخ: 04-05-2021

الأسرة في رمضان أضيف بتاريخ: 25-04-2021

مائة عام كتبت تاريخ الهاشميين أضيف بتاريخ: 13-04-2021

أحكام المسابقة في الفقه أضيف بتاريخ: 12-04-2021

الوباء عذر يسقط الجمعة أضيف بتاريخ: 11-03-2021

الإسراء تعزيز لمكانة القدس أضيف بتاريخ: 11-03-2021

معجزة الإسراء صلة بالأنبياء أضيف بتاريخ: 11-03-2021




جميع المقالات

الفتاوى


* هذه الفتوى ننشرها باسم الفقيه الذي أفتى بها في كتبه القديمة لغرض إفادة الباحثين من هذا العمل الموسوعي، ولا تعبر بالضرورة عن ما تعتمده دائرة الإفتاء.

اسم المفتي : سماحة الدكتور نوح علي سلمان رحمه الله (المتوفى سنة 1432هـ)

الموضوع : هل يأثم من يمنع أبناءه من الذهاب لصلاة التراويح

رقم الفتوى : 2341

التاريخ : 23-07-2012

التصنيف : الصوم

نوع الفتوى : من موسوعة الفقهاء السابقين


السؤال :

ما حكم من يمنع أبناءه من الذهاب لصلاة التراويح في المصلَّى بحجَّة أنهم يدرسون؟


الجواب :

صلاة التراويح لا تعطِّل الدراسة، وقد درس السلف الصالح وحصّلوا من العلم الشيء الكثير مما نعتز به اليوم، ومع ذلك كانوا يقومون الليل دائماً وليس في رمضان فقط، وقد بارك الله لهم في أوقاتهم وعلمهم بسبب ذلك.

ولهذا ننصح الآباء بتشجيع أبنائهم على حضور صلاة الجماعة وصلاة التراويح، كما ننصح الأبناء أن يتلطَّفوا بآبائهم ليأذنوا لهم بذلك؛ لأن طاعة الوالدين وبرَّهما مطلوبان شرعاً. فإذا كان وقت امتحان ونحوه فليكتفي الأبناء ببعض ركعات التراويح، وعلى أي حال عليهم أن يحرصوا على أوقاتهم ولا يضيعوها قبل الصلاة وبعدها في الحديث مع الزملاء، ونذكِّر الآباء أيضاً بقول الله تعالى: (وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى) طـه/132.

وفي نفس الوقت الآباء مؤتمنون على أبنائهم ومصالحهم، فإذا منعوهم من صلاة التراويح في المسجد فليصلِّها الأبناء في بيوتهم، وهكذا يجمعون بين برّ الوالدين وفضيلة قيام رمضان، ولا نستطيع أن نقول إن الآباء يأثمون بمنع أبنائهم من صلاة التراويح في المسجد لأن صلاة الجماعة تسقط ببعض الأعذار كالاشتغال بأمر مهمٍّ، فكيف بصلاة السنَّة، والحكمة في هذا الموضوع أولى بالآباء والأبناء.

"فتاوى الشيخ نوح علي سلمان" (فتاوى الصوم/ فتوى رقم/49)



فتاوى أخرى



للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا