نشرة الإفتاء - العدد 43 أضيف بتاريخ: 28-02-2022

المسائل الفقهية المشهورة أضيف بتاريخ: 17-11-2021

نشرة الإفتاء - العدد 42 أضيف بتاريخ: 18-10-2021

التقرير الإحصائي السنوي 2020 أضيف بتاريخ: 29-08-2021

يوم عاشوراء وفضله أضيف بتاريخ: 17-08-2021

أحكام الصيام باللغة الروسية أضيف بتاريخ: 13-04-2021

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 07-04-2021

نشرة الإفتاء - العدد 41 أضيف بتاريخ: 09-03-2021




جميع منشورات الإفتاء

مفتي عام المملكة.. بدون ... أضيف بتاريخ: 13-10-2022

ممتنون لرسول الله أضيف بتاريخ: 09-10-2022

نسائم الرحمة والبركة أضيف بتاريخ: 06-10-2022

مقالات تشيد بدائرة الإفتاء أضيف بتاريخ: 21-09-2022

مهارات تربية الأولاد أضيف بتاريخ: 31-08-2022

قيم الحضارة في الإسلام أضيف بتاريخ: 10-08-2022

وثيقة المدينة المنورة أضيف بتاريخ: 27-07-2022

أثر كورونا على التمويل ... أضيف بتاريخ: 14-07-2022




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام السابق الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : تسجيل الأملاك باسم الأبناء بقصد حرمان البنات

رقم الفتوى: 656

التاريخ : 22-04-2010

التصنيف: الهبة

نوع الفتوى: بحثية



السؤال:

نحن أسرة مكونة من خمسة أولاد ذكور، وخمسة أولاد إناث، قام الوالد قبل وفاته بتسجيل جميع الأراضي الموجودة عنده للأولاد الذكور دون الإناث، وكانت حجته هي تأمين الأولاد لحاجتهم، وأما البنات فهن متزوجات، ولسن بحاجة إلى ذلك، فما حكم هذا العمل، وما هو الواجب على الأولاد إذا كان عمل الأب غير جائز؟


الجواب:

هذا العمل لا يجوز؛ لأنه خوف من المستقبل، والمستقبل لا يعلمه إلا الله، وإذا فتح باب الاحتمالات المستقبلية ضاع العدل.
ولذا يجب على الأبناء أن يُعطوا البنات ما يعادل حصتهن في الميراث، كأن المال بقي على اسم الوالد، أو يطيبون خاطرهن بشيء من المال يقع موقعًا من حصتهن، وليس مجرد كلام. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف[ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى[ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا