نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018

صكوك عقود التوريد أضيف بتاريخ: 15-02-2018




جميع منشورات الإفتاء

توضيح من دائرة الإفتاء العام أضيف بتاريخ: 09-06-2019

توضيح بشأن هلال شوال أضيف بتاريخ: 04-06-2019

من آداب الدعاء وأحكامه أضيف بتاريخ: 22-05-2019

الدعاء في رمضان أضيف بتاريخ: 13-05-2019

يريد الله بكم اليسر أضيف بتاريخ: 08-05-2019

إدانة الحادث في سيريلانكا أضيف بتاريخ: 21-04-2019

الاقتصاد الإسلامي أضيف بتاريخ: 17-04-2019

نفحات من ذكرى الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 03-04-2019




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : لا يجوز وصف القانون بأنه "لا ينطق عن الهوى"

رقم الفتوى : 431

التاريخ : 03-01-2010

التصنيف : القضاء

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

هل توظيفي لآية: (وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى) النجم/3 في السياق الآتي جاء صحيحًا، وهل فيه كفر وخروج من الدين - والسياق في الحديث عن المُشَرِّع الأردني، عندما وضع نص إحدى المواد، قلت فيه-: "ولو أراد المشرِّع لذكر ذلك صراحة في نص الأصول، وحيث إن المشرع لا ينطق عن الهوى، وبناء على ما تقدم ألتمس رد اعتراض الزملاء والسماح لي بمناقشة الشاهدة".


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
قول الله تعالى: (وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى) النجم/3، هو في حق رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا يجوز إطلاق هذه العبارة على غيره، بدليل قول الله تعالى بعدها: (إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى) النجم/4، وكل ما ليس وحيًا لا بد أن يتأثر بالميل الشخصي للناس، قلَّ هذا التأثر أم كَثُر.
ونحن نحسن الظن بالأستاذ المحامي، ونعتقد أنه لا يريد أن يشبِّهَ واضعَ القانون بالرسول صلى الله عليه وسلم، ولذا لا نقول بكفره، لكن العبارة غير مناسبة.
ولذا عليه أن يستغفر الله تعالى، ولا يتلفظ بما يخالف أحكام الشريعة الإسلامية، قال الله تعالى: (مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) ق/18.
ونرجو الله تعالى أن يجنبنا الزلل في الاعتقاد والقول والعمل. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا