البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020

نشرة الإفتاء العدد 39 أضيف بتاريخ: 22-03-2020

فتاوى المستجدات الطبية أضيف بتاريخ: 14-11-2019




جميع منشورات الإفتاء

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020

المفتي العام ينفي بطلان وقوع ... أضيف بتاريخ: 21-03-2020

لا يجوز الاقتداء بالإمام عبر ... أضيف بتاريخ: 18-03-2020

بيان حول صلاة الجمعة والجماعة أضيف بتاريخ: 14-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


* هذه الفتوى ننشرها باسم الفقيه الذي أفتى بها في كتبه القديمة لغرض إفادة الباحثين من هذا العمل الموسوعي، ولا تعبر بالضرورة عن ما تعتمده دائرة الإفتاء.

اسم المفتي : سماحة الدكتور نوح علي سلمان رحمه الله (المتوفى سنة 1432هـ)

الموضوع : أحكام النظر إلى المرأة

رقم الفتوى : 2435

التاريخ : 26-07-2012

التصنيف : ما يحرم من النكاح

نوع الفتوى : من موسوعة الفقهاء السابقين


السؤال :

ما حكم النظر إلى المرأة؟


الجواب :

يختلف حكم النظر إلى المرأة باختلاف حال المرأة:

أولا: فإن كانت زوجة جاز لزوجها النظر إلى كل بدنها.

ثانيا: إذا كانت مخطوبة أي يريد أن يخطبها جاز له النظر إلى الوجه والكفين فقط.

ثالثا: وإن كانت محرمة كأمه وأخته جاز له أن ينظر إلى ما يبدو منها عند المهنة أي أثناء تأدية الأعمال البيتية بشرط أن لا يجاوز ما بين السرة والركبة.

رابعا: وإن كانت أجنبية يعني ليست زوجة ولا مَحرمًا ويريد أن يشهد عليها في معاملة زواج أو بيع أو شركة أو نحو ذلك جاز له أن ينظر إلى وجهها فقط.

خامسا: وإن كانت أجنبية ولا يريد خطبتها ولا الشهادة عليها حرم عليه أن ينظر إلى أي شيء من بدنها.

ويجب الانتباه إلى: أن أخت الزوجة، وزوجة الأخ من الأجنبيات اللواتي يحرم النظر إليهن؛ لأن حرمتهن مؤقتة، أي: تزول بموت الزوجة بالنسبة إلى أختها، وبموت الأخ بالنسبة إلى زوجته، وهكذا حكم كل امرأة محرمة تحريما مؤقتا على غير زوجها.

فلو وقع نظره من غير قصد على من لا يجوز له النظر إليها وجب عليه أن يصرف نظره فورا، قال الله تعالى: (قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) النور/30، وقال تعالى: (وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ...الآية (النور/31.

أما النظر لأجل المداواة: فيجوز للطبيب أن ينظر إلى المريضة إذا لم توجد طبيبة تسدّ مسدّه، وعليه أن لا ينظر إلا إلى الموضع الذي يحتاج إلى النظر إليه من جسم المرأة، وعلى قدر الحاجة فقط.

"فتاوى الشيخ نوح علي سلمان" (فتاوى الأحوال الشخصية/ فتوى رقم/41)





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا