عقيدة المسلم أضيف بتاريخ: 15-09-2020

اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020

حكم التوسل وأنواعه أضيف بتاريخ: 12-05-2020

الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020

حكم القنوت في صلاة الفجر أضيف بتاريخ: 11-05-2020

البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020




جميع منشورات الإفتاء

النَّبي يعلنُ الحبّ أضيف بتاريخ: 16-09-2020

الهدي النبوي في إدارة الأزمات أضيف بتاريخ: 23-08-2020

سبل الوقاية والعلاج من الأوبئة أضيف بتاريخ: 13-07-2020

جواز صلاة العيد في البيوت أضيف بتاريخ: 19-05-2020

بشائر الصائمين لرب العالمين أضيف بتاريخ: 27-04-2020

بيان حول صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 15-04-2020

بيان حول من تسبب بالعدوى لغيره أضيف بتاريخ: 08-04-2020

بيان حول الصبر على المُعسر أضيف بتاريخ: 30-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


* هذه الفتوى ننشرها باسم الفقيه الذي أفتى بها في كتبه القديمة لغرض إفادة الباحثين من هذا العمل الموسوعي، ولا تعبر بالضرورة عن ما تعتمده دائرة الإفتاء.

اسم المفتي : الإمام العز بن عبد السلام رحمه الله (المتوفى سنة 660هـ)

الموضوع : حكم إزالة النجاسة بالتراب

رقم الفتوى : 1886

التاريخ : 07-07-2011

التصنيف : النجاسة

نوع الفتوى : من موسوعة الفقهاء السابقين


السؤال :

ما معنى قوله عليه الصلاة والسلام: (يطهره ما بعده) [رواه أبو داود](1)، لمن استشعر النجاسة، فهل التراب يطهر النجاسة العينية أم لا، وقوله: (إذا جاء) فيها، ففي هذا دليل على استحباب الصلاة في النعل والخف؛ لأنه قال: (فليمسحه) [رواه أبو داود](2)، وما قال: (فلينزعه) أم لا، وهل يكفي المسح في النجاسة الرطبة، أم لا؟
(1) نص الحديث: عن أم ولد لإبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف، أنها سألت أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: إني امرأة أطيل ذيلي، وأمشي في المكان القذر. فقالت أم سلمة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يطهره ما بعده) [سنن أبي داود (1/ 104) حديث رقم (383)].
(2) نص الحديث: عن أبي سعيد الخدري، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا جاء أحدكم إلى المسجد فلينظر: فإن رأى في نعليه قذراً أو أذى فليمسحه وليصل فيهما [سنن أبي داود (1/ 175) حديث رقم (650)].


الجواب :

قوله: (يطهره ما بعده) محمول على ما يتعلق به من أجزاء النجاسة اليابسة، فإنَّ سَحْبَهُ على الأرض يُزيل ما تعلق به من تلك الأجزاء، ولا تستحب الصلاة في النعال، ولا سيما ما تعلق به نجاسة، وفي هذا الحديث نظر، والأصح أن المسح لا يرخص في ذلك. والله أعلم.
"فتاوى العز بن عبد السلام" (رقم/204)





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا