نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018

صكوك عقود التوريد أضيف بتاريخ: 15-02-2018




جميع منشورات الإفتاء

توضيح من دائرة الإفتاء العام أضيف بتاريخ: 09-06-2019

توضيح بشأن هلال شوال أضيف بتاريخ: 04-06-2019

من آداب الدعاء وأحكامه أضيف بتاريخ: 22-05-2019

الدعاء في رمضان أضيف بتاريخ: 13-05-2019

يريد الله بكم اليسر أضيف بتاريخ: 08-05-2019

إدانة الحادث في سيريلانكا أضيف بتاريخ: 21-04-2019

الاقتصاد الإسلامي أضيف بتاريخ: 17-04-2019

نفحات من ذكرى الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 03-04-2019




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام السابق الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : هل يجوز لتكية أم علي أخذ الأجرة على الوكالة في ذبح الأضاحي؟

رقم الفتوى : 725

التاريخ : 10-05-2010

التصنيف : الوكالة

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

هل يجوز لتكية أم علي أخذ الأجرة على الوكالة في ذبح الأضاحي؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
يجوز للتكية أن تكون وكيلة عن المضحين في شراء وذبح الأضاحي مقابل مبلغ محدد من المال، كما يجوز للمضحي أن يقول لمدير التكية: "هذا مبلغ اشتر به أضحية واذبحها ووزعها عني". وما زاد عن الثمن فهو للتكية، وعندئذ ينفق مدير التكية من هذه المبالغ التي قبضت (أجر شراء وذبح الأضحية)، والتي زادت عن ثمن الأضحية ينفقها في إدارة مشاريع التكية وتغطية المصاريف وزيادة عدد الأضاحي، وينوي عند ذبح ما زاد من الأضاحي أنها عن فقراء معينين أو عن مجموعة من شارك في هذه الأضاحي، فقد ذبح رسول الله صلى الله عليه وسلم كبشين، أحدهما عن نفسه وأهل بيته، وذبح الآخر عن نفسه وعن أمته. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا