دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020

حكم التوسل وأنواعه أضيف بتاريخ: 12-05-2020

الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020

حكم القنوت في صلاة الفجر أضيف بتاريخ: 11-05-2020

البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020




جميع منشورات الإفتاء

جواز صلاة العيد في البيوت أضيف بتاريخ: 19-05-2020

بشائر الصائمين لرب العالمين أضيف بتاريخ: 27-04-2020

بيان حول صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 15-04-2020

بيان حول من تسبب بالعدوى لغيره أضيف بتاريخ: 08-04-2020




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام السابق الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : حكم أكل اللحوم في دول أهل الكتاب

رقم الفتوى : 619

التاريخ : 20-04-2010

التصنيف : الذبائح والأضاحي والعقيقة والصيد

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

لي ابن يدرس في بلد أجنبي (أوكرانيا)، ويسألني هل يجوز له أكل لحم الدجاج واللحوم، حيث إنه منذ ثلاث سنوات لم يأكل لحمًا ولا دجاجًا، مع العلم بأنه يوجد هناك دجاج ولحم، والدولة نصرانية، ويقوم بعملية الذبح نصارى؟ أفتوني جزاكم الله خيرًا.


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
لقد أحل الله لنا ذبائح اليهود والنصارى إذا ذُبحت بطريقة توافق الشريعة الإسلامية، وذلك بقطع المريء والبلعوم، أي الذبح في الرقبة بآلة حادة، ولو لم يُسَمُّوا عليها الله عز وجل.
والبلدان النصرانية منهم من يذبح بهذه الطريقة، ومنهم من يقتل بالصعق الكهربائي، ولذا ينبغي لولدك أن يسأل عن طريقة الذبح، فإذا لم يظهر له ما يخالف الشريعة الإسلامية فله أن يأكل ذبائحهم.
وأود التذكير بأن السمك يؤكل بغض النظر عمَّن اصطاده، وأن البيض يباح أكله بغض النظر عن أصحاب الدجاج، وبإمكان ولدك أن يكتفي بالسمك والبيض ويستغني عن أكل ما فيه شك.
والله تعالى يحفظه ويحفظ جميع المسلمين من الوقوع في المحرمات، إنه سميع مجيب. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا