نموذج طلب فتوى شرعية بخصوص ... أضيف بتاريخ: 25-03-2019

نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018




جميع منشورات الإفتاء

المذاهب الفقهية الأربعة أضيف بتاريخ: 04-07-2019

بيان في الفتوى وأمانة الكلمة أضيف بتاريخ: 03-07-2019

مسلسل "جن" انحدار أخلاقي أضيف بتاريخ: 16-06-2019

دور الأسرة في مواجهة التطرف أضيف بتاريخ: 13-06-2019

توضيح من دائرة الإفتاء العام أضيف بتاريخ: 09-06-2019

توضيح بشأن هلال شوال أضيف بتاريخ: 04-06-2019

من آداب الدعاء وأحكامه أضيف بتاريخ: 22-05-2019

الدعاء في رمضان أضيف بتاريخ: 13-05-2019




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء ومراجعة سماحة المفتي العام الشيخ عبد الكريم الخصاونة

الموضوع : يجب الوفاء بنذر الطاعة

رقم الفتوى : 549

التاريخ : 16-03-2010

التصنيف : الأيمان والنذور

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

نذرت تخصيص جزء من دخلي لأولاد أخي المتوفى حتى يكبروا، أنا وبعض إخوتي نتكفل بمعيشتهم وتعليمهم، ولي أخوة آخرين بحاجة للإعانة، وأوضاعهم صعبة، هل يجوز لي إعطاء مبلغ النذر لإخوتي المعسرين لإنشاء عمل يعينهم ويغنيهم عن الحاجة، لأنني أرى أنهم بحاجة أكثر من أولاد أخي المتوفى المعالين؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
يجب الوفاء بنذر الطاعة والالتزام بما ألزم المسلم به نفسه، وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (مَن نَذَرَ أن يُطِيعَ اللَّهَ فَليُطِعهُ) رواه البخاري (رقم/6696)، والتصدق على أبناء الأخ الأيتام هو من الطاعة، فيجب الوفاء بنذر التصدق عليهم، وإذا خصص الناذر نذره بمدة حاجة الأيتام إلى المال، أو فترة صغرهم فقط، وجب عليه الوفاء بنذره في هذه الفترة، وتنتهي ببلوغهم مبلغ الكبار. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا