التقرير الإحصائي السنوي 2022 أضيف بتاريخ: 29-05-2023

المذهب الشافعي في الأردن أضيف بتاريخ: 23-05-2023

عقيدة المسلم - الطبعة الثالثة أضيف بتاريخ: 09-04-2023

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 16-03-2023

أثر جودة الخدمات الإلكترونية أضيف بتاريخ: 29-12-2022

مختصر أحكام زكاة الزيتون أضيف بتاريخ: 14-11-2022

نشرة الإفتاء - العدد 44 أضيف بتاريخ: 06-10-2022

التقرير الإحصائي السنوي 2021 أضيف بتاريخ: 22-06-2022




جميع منشورات الإفتاء

التربية العقلية أضيف بتاريخ: 26-10-2023

سلسة قيم الحضارة في ... أضيف بتاريخ: 10-10-2023

المولد النبوي الشريف نور أشرق ... أضيف بتاريخ: 26-09-2023

النبي الأمي أضيف بتاريخ: 26-09-2023




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : ضوابط الرياضات القتالية

رقم الفتوى: 3799

التاريخ : 03-09-2023

التصنيف: المسابقات والألعاب

نوع الفتوى: بحثية

المفتي : لجنة الإفتاء



السؤال:

ما حكم الرياضة التي يكون فيها الضرب على الرأس؟


الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

حثّ الإسلام المسلمين على ممارسة الرياضة، وبخاصة تلك الأنشطة ذات القيمة العالية في إكساب جسم الإنسان اللياقة البدنية والمهارة والصحة من خلال ممارسة التمارين التي تقوي البدن، وحرم كل ما من شأنه الإضرار بالجسد كالضرب على الوجه والرأس، والتي تبين خطرها والمآلات الخطرة التي تعقب التعرض لها من حدوث ارتجاج في الدماغ أو الوفاة نتيجة هذا الضرب.

فقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم الضرب على الوجه فقال: (إِذَا قَاتَلَ أَحَدُكُمْ فَلْيَجْتَنِبِ الوَجْهَ) رواه البخاري، قال بدر الدين العيني رحمه الله في تعليل ذلك نقلاً عن الإمام النووي رحمه الله: "إنما نهى عن ضرب الوجه؛ لأنه لطيف يجمع المحاسن، وأكثر ما يقع الإدراك بأعضائه، فيخشى من ضربه أن يبطل أو يتشوه كلها أو بعضها، والشَين فيه فاحش لبروزه وظهوره، بل لا يسلم إذا ضرب غالباً من شين" [عمدة القاري شرح صحيح البخاري 13/ 116].

وعليه؛ فإن من قواعد الشرع أن ما ثبت ضرره ثبتت حرمته، والضرب على الوجه والرأس من جملة ذلك، فثبتت حرمتها شرعاً إن ترتب عليه ضرر أو أذى يلحق بالمضروب، إلا إذا تم أخذ الإجراءات اللازمة لمنع الأذى عن اللاعبين كارتداء الخوذة والملابس الواقية من الضربات التي تلحق الضرر بأي عضو من أعضاء الجسم وما شابه من احتياطات، فحينها لا حرج في ممارسة هذه الرياضات. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف[ السابق ]
رقم الفتوى[ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا