نشرة الإفتاء - العدد 36 أضيف بتاريخ: 02-04-2019

نموذج طلب فتوى شرعية بخصوص ... أضيف بتاريخ: 25-03-2019

نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018




جميع منشورات الإفتاء

نشأة الاقتصاد الإسلامي أضيف بتاريخ: 15-09-2019

ما لا يضر فعله للمحرم بالحج أضيف بتاريخ: 04-08-2019

الجوهرة الثمينة *الأمانة* أضيف بتاريخ: 29-07-2019

المذاهب الفقهية الأربعة أضيف بتاريخ: 04-07-2019

بيان في الفتوى وأمانة الكلمة أضيف بتاريخ: 03-07-2019

مسلسل "جن" انحدار أخلاقي أضيف بتاريخ: 16-06-2019

دور الأسرة في مواجهة التطرف أضيف بتاريخ: 13-06-2019

توضيح من دائرة الإفتاء العام أضيف بتاريخ: 09-06-2019




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : حكم تمويل الخدمات والأتعاب الطبية لأعضاء صندوق الادخار

رقم الفتوى : 3536

التاريخ : 23-09-2019

التصنيف : مسائل مالية معاصرة

نوع الفتوى : بحثية

المفتي : لجنة الإفتاء


السؤال :

نرجو بيان الحكم الشرعي في اتفاقية شراء الخدمات والأتعاب الطبية التي يقدمها صندوق ادخار موظفي مصفاة البترول الأردنية، والمرفق نسخة منها مع السؤال؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

من خلال الاطلاع على بنود الاتفاقية المرفقة، يظهر أنّ صندوق الادخار يقوم بتمويل الخدمات والأتعاب الطبية المقدمة من جهات طبية متخصصة لأعضاء صندوق الادخار عن طريق القرض الحسن، على أن يتم تقسيط المبلغ على العضو المشترك، وفي الوقت نفسه يحصل الصندوق على عمولة جعالة من الجهة المقدمة للخدمة، مقابل إحضاره للزبائن من طرفه، وهذا لا حرج فيه.

لكن يجب شطب جميع العبارات والبنود التي تدلّ على شراء الخدمات، أو بيعها للمتعامل، لذا نرى استبدالها بعبارة تمويل الخدمات؛ لعدم وجود الأثر العملي لشراء الخدمات، كما أنه لم يتضح كيفية تملك الصندوق لهذه الخدمات، فلا بدّ من بيان ذلك. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا