نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018

صكوك عقود التوريد أضيف بتاريخ: 15-02-2018




جميع منشورات الإفتاء

توضيح من دائرة الإفتاء العام أضيف بتاريخ: 09-06-2019

توضيح بشأن هلال شوال أضيف بتاريخ: 04-06-2019

من آداب الدعاء وأحكامه أضيف بتاريخ: 22-05-2019

الدعاء في رمضان أضيف بتاريخ: 13-05-2019

يريد الله بكم اليسر أضيف بتاريخ: 08-05-2019

إدانة الحادث في سيريلانكا أضيف بتاريخ: 21-04-2019

الاقتصاد الإسلامي أضيف بتاريخ: 17-04-2019

نفحات من ذكرى الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 03-04-2019




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : حكم توزيع الحلويات في بيوت العزاء

رقم الفتوى : 3479

التاريخ : 18-03-2019

التصنيف : الجنائز

نوع الفتوى : بحثية

المفتي : لجنة الإفتاء


السؤال :

ما حكم توزيع الحلويات في بيوت العزاء، وماحكم اجتماع النساء في بيت الميت يوم الخميس وجلب الحلويات؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

التعزية سنة، واستقبال المعزين في المنزل أو المضافة وسيلة لتحقيق هذه السنة، وإذا أكرموهم بالقهوة، أو الشاي، فكل ذلك حسن، دون تقديم المحرمات كالدخان وغيره، ودون التكلف بصنع الطعام والتباهي بذلك.

والأولى أن يكون صنع الطعام لسد حاجة أهل المتوفى الذين شغلوا بميتهم عن طعامهم، كما روى الترمذي عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَعْفَرٍ قَالَ: "لَمَّا جَاءَ نَعْيُ جَعْفَرٍ، قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (اصْنَعُوا لِأَهْلِ جَعْفَرٍ طَعَامًا، فَإِنَّهُ قَدْ جَاءَهُمْ مَا يَشْغَلُهُمْ)".

أما توزيع الحلوى في أيام العزاء إذا كان بنية الصدقة عن روح الميت، فنسأل الله عز وجل أن ينال الميت ثواب هذه الصدقة، ولكن دون المبالغة في صرف الأموال على هذه الأمور، أما تخصيص يوم معين لفعل ذلك فلم يرد ما يدل عليه شرعاً، لا نهياً ولا جوازاً، فيبقى في دائرة المباح.

وتجهيز الميت ودفنه من تركته، وأما تكاليف العزاء لا يجوز أخذها من تركة الميت إلا بإذن الورثة، فإن كان بينهم من هو قاصر، فلا يجوز الأخذ من حقه، ولا يعتبر إذنه. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا