التقرير الإحصائي السنوي 2022 أضيف بتاريخ: 29-05-2023

المذهب الشافعي في الأردن أضيف بتاريخ: 23-05-2023

عقيدة المسلم - الطبعة الثالثة أضيف بتاريخ: 09-04-2023

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 16-03-2023

أثر جودة الخدمات الإلكترونية أضيف بتاريخ: 29-12-2022

مختصر أحكام زكاة الزيتون أضيف بتاريخ: 14-11-2022

نشرة الإفتاء - العدد 44 أضيف بتاريخ: 06-10-2022

التقرير الإحصائي السنوي 2021 أضيف بتاريخ: 22-06-2022




جميع منشورات الإفتاء

التربية العقلية أضيف بتاريخ: 26-10-2023

سلسة قيم الحضارة في ... أضيف بتاريخ: 10-10-2023

المولد النبوي الشريف نور أشرق ... أضيف بتاريخ: 26-09-2023

النبي الأمي أضيف بتاريخ: 26-09-2023




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء ومراجعة سماحة المفتي العام السابق الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : إذا اختارت الزوجة الطلاق فمن حق الزوج استرداد ما دفعه

رقم الفتوى : 834

التاريخ : 14-07-2010

التصنيف : الخلع

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

طلبت مني خطيبتي بعد شهر من عقد القران أن تفسخ الخطبة، وأنا حاليا موجود خارج الأردن، هل يجب أن أكون في الأردن حتى يتم الفسخ، وماذا يترتب على مستحقاتي المالية من ذهب ومال وهدايا، هل أستطيع استردادها، بالرغم أنه لا يوجد سبب مهم وشرعي يدعوها للفسخ؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
إذا طلبت الزوجة من زوجها الطلاق لسبب ما، فمن حق الزوج بموجب قانون الأحوال الشخصية المطالبة بجميع التكاليف التي تكلَّفها لإقامة حفل الخطوبة، وبما دفعه من المهر ونحو ذلك، وهذا ما يسمى في الفقه الإسلامي بـ " الخلع ".
ونحن نوصي الأزواج دائما بالحرص على هذه الرابطة، وعدم التفريط بها لأي عارض، والله عز وجل يقول: (وَالصُّلْحُ خَيْرٌ وَأُحْضِرَتِ الْأَنْفُسُ الشُّحَّ وَإِنْ تُحْسِنُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا) النساء/128. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا