نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018

صكوك عقود التوريد أضيف بتاريخ: 15-02-2018




جميع منشورات الإفتاء

بيان في الفتوى وأمانة الكلمة أضيف بتاريخ: 03-07-2019

مسلسل "جن" انحدار أخلاقي أضيف بتاريخ: 16-06-2019

دور الأسرة في مواجهة التطرف أضيف بتاريخ: 13-06-2019

توضيح من دائرة الإفتاء العام أضيف بتاريخ: 09-06-2019

توضيح بشأن هلال شوال أضيف بتاريخ: 04-06-2019

من آداب الدعاء وأحكامه أضيف بتاريخ: 22-05-2019

الدعاء في رمضان أضيف بتاريخ: 13-05-2019

يريد الله بكم اليسر أضيف بتاريخ: 08-05-2019




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام السابق الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : يجوز دفع الزكاة لأهلنا في فلسطين

رقم الفتوى : 648

التاريخ : 22-04-2010

التصنيف : مصارف الزكاة

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

كما يعلم سماحتكم أن اليهود لم يتركوا من شرهم وإفسادهم من أذية للإنسان، وتدمير وحرق للممتلكات، واعتداء حتى على الحجر والشجر من قلع وتقطيع وتحريق لملك الناس، وما يقتاتون عليه من زرع وضرع. نرجو من سماحتكم الإفتاء في مسألة إخراج زكاة المال لتعويض المحتاجين من الأهل في فلسطين عما يقطع ويحرق من الشجر، بحيث يعوضوا بمشروع زرع وغرس التين والزيتون في فلسطين. بمعنى أن تدفع الزكاة لشراء شجر التين والزيتون، أو تدفع لمشروع يمول ذلك.


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
يجوز دفع الزكاة لمن يستحقها من أهل فلسطين؛ لأننا وإياهم في قطر واحد، هو بلاد الشام، لكن لا ننسى الفقراء القريبين من بيتنا أيضًا.
وقد صدر بهذا قرار سابق من مجلس الإفتاء، تاريخ: 10/8/1410هـ، الموافق: 7/3/1990م، جاء فيه ما يلي:
"رأى المجلس جواز دفع أموال الزكاة لدعم انتفاضة الأهل في الأرض المحتلة، على اعتبار أنهم يقاومون استيلاء الكفار على الأرض المباركة، ويدافعون عن المقدسات والحرمات والأعراض، وهم بهذه الحالة يأخذون من سهم (في سبيل الله) الوارد في الآية الكريمة: (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً منَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ) التوبة/60 . والله تعالى أعلم".





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا