نموذج طلب فتوى شرعية بخصوص ... أضيف بتاريخ: 25-03-2019

نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018




جميع منشورات الإفتاء

المذاهب الفقهية الأربعة أضيف بتاريخ: 04-07-2019

بيان في الفتوى وأمانة الكلمة أضيف بتاريخ: 03-07-2019

مسلسل "جن" انحدار أخلاقي أضيف بتاريخ: 16-06-2019

دور الأسرة في مواجهة التطرف أضيف بتاريخ: 13-06-2019

توضيح من دائرة الإفتاء العام أضيف بتاريخ: 09-06-2019

توضيح بشأن هلال شوال أضيف بتاريخ: 04-06-2019

من آداب الدعاء وأحكامه أضيف بتاريخ: 22-05-2019

الدعاء في رمضان أضيف بتاريخ: 13-05-2019




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء ومراجعة سماحة المفتي العام الشيخ عبد الكريم الخصاونة

الموضوع : لم نغادر مكة بعد طواف الوداع فما الحكم؟

رقم الفتوى : 543

التاريخ : 16-03-2010

التصنيف : صفة الحج والعمرة

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

أدينا الحج الموسم الماضي والحمد لله، وبعد الفراغ من كل المناسك طفنا طواف الوداع، ولكننا لم نغادر مكة المكرمة في نفس اليوم، بل غادرناها صباح اليوم التالي؛ لأننا مرتبطين بتحركات الحملة، فهل يترتب علينا شيء؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
طواف الوداع على الحاج من الواجبات التي يجب الحرص عليها، والإتيان بها على وجهها، وإلا لزم المقصر فيها أن يذبح شاة على سبيل الفدية، توزع على فقراء الحرم، وذلك في قول جمهور أهل العلم من الحنفية والشافعية والحنابلة؛ لأمر النبي صلى الله عليه وسلم به، والأصل في الأمر إفادة الوجوب.
يقول ابن عابدين رحمه الله: "طواف الصَّدر -أي: الوداع- ويسمى أيضا طواف آخر العهد هو واجب، فلو نفر ولم يطف وجب عليه الرجوع ليطوف ما لم يجاوز الميقات، فيخير بين إراقة الدم والرجوع بإحرام جديد بعمرة مبتدئا بطوافها ثم بالصدر، ولا شيء عليه لتأخيره، والأول أولى تيسيرا عليه ونفعا للفقراء" انتهى. [رد المحتار 2 /523].
ويقول المرداوي الحنبلي رحمه الله في تعداد واجبات الحج: "(وطواف الوداع) هذا الصحيح من المذهب وعليه جماهير الأصحاب" انتهى. [الإنصاف 4 /60].
ومن أهم شروط طواف الوداع أن يكون آخر العهد بالبيت، فمن أدى طواف الوداع ثم تأخر في مكة ولم يخرج منها له حالتان:
1- إما أن يكون تأخره لعذر وحاجة تتعلق بالسفر، كتجهيز الأمتعة، وانتظار الحافلة، وإعداد المؤن: فهذا لا حرج عليه في التأخير ولو طال الزمن.
2- أما إذا تأخر لغير حاجة، أو لعذر لا يتعلق بالسفر، كعيادة مريض، وحضور جنازة، ونحو ذلك: فهذا يلزمه إعادة طواف الوداع، فإذا لم يُعده لزمه أن يجبره بدم (ذبح شاة).
يقول الخطيب الشربيني رحمه الله: "وإذا أراد بعد قضاء مناسكه الخروج من مكة لسفر طاف للوداع طوافا كاملا بركعتيه، لما روى البخاري عن أنس أنه صلى الله عليه وسلم لما فرغ من أعمال الحج طاف للوداع. وروى مسلم عن ابن عباس خبر: (لا ينفرن أحد حتى يكون آخر عهده بالبيت) أي الطواف به كما رواه أبو داود. ولا يمكث بعده -أي بعد طواف الوداع- وبعد ركعتيه، وبعد الدعاء المحبوب عقبه عند الملتزم، وإتيان زمزم والشرب من مائها، لخبر مسلم السابق.
فإن مكث لغير حاجة، أو لحاجة لا تتعلق بالسفر، كالزيارة، والعيادة، وقضاء الدين، فعليه إعادته.
وإن اشتغل بركعتي الطواف أو بأسباب الخروج كشراء الزاد وأوعيته وشد الرحل، أو أقيمت الصلاة فصلاها معهم كما قال في زيادة الروضة لم يلزمه إعادته.
وهو واجب -يعني طواف الوداع- لما في الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: أُمر الناس أن يكون آخر عهدهم بالبيت إلا أنه قد خفف عن المرأة الحائض. (يجبر تركه بدم) وجوبا كسائر الواجبات" انتهى باختصار. [مغني المحتاج 2 /280].
فإذا لم يقع تقصير منكم في تأخير طواف الوداع إلى آخر الوقت، ثم بعد ذلك اضطررتم إلى التأخر في الفندق لغرض انتظار الحملة يوما كاملا لظروف طارئة، فلا بأس عليكم ولا حرج، وطواف الوداع وقع مجزئا عنكم إن شاء الله. والله أعلم.
 





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا