اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020

حكم التوسل وأنواعه أضيف بتاريخ: 12-05-2020

الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020

حكم القنوت في صلاة الفجر أضيف بتاريخ: 11-05-2020

البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020




جميع منشورات الإفتاء

جواز صلاة العيد في البيوت أضيف بتاريخ: 19-05-2020

بشائر الصائمين لرب العالمين أضيف بتاريخ: 27-04-2020

بيان حول صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 15-04-2020

بيان حول من تسبب بالعدوى لغيره أضيف بتاريخ: 08-04-2020




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : أفطر أياماً من رمضان بدون عذر

رقم الفتوى : 313

التاريخ : 23-08-2009

التصنيف : الصوم

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

لي ثلاث سنوات متزوجة، وزوجي لم يصم شهر رمضان كاملاً في السنة الأولى من زواجنا بدون عذر شرعي، ورمضان الثاني أفطر منه تقريباً خمسة عشر يوماً بدون عذر شرعي، والسنة الثالثة التزم وأصبح يصوم، هل عليه شيء لأنه أفطر متعمداً، وماذا عن الأيام التي أفطرها؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

من المعلوم لدى جميع المسلمين أن إفطار يوم واحد من رمضان عامداً من غير عذر هو من كبائر الذنوب التي تستوجب التوبة الصادقة، والمسلم إذا قصر في المحافظة على أركان الإسلام، ومنها الصيام الواجب، فأي عمل إذن يرجو أن يلقى الله تعالى به يوم القيامة؟!

فالواجب على زوجك التوبة النصوح من ذلك الذنب العظيم، والمحافظة على صيام رمضان الآتي كاملا غير منقوص.

كما يجب عليه قضاء كل يوم أفطره سابقاً، عاجلاً على الفور، ولا يحل له تأخير القضاء؛ لأنه لم يكن معذوراً بتركه صيام تلك الأيام.

وقد نص فقهاؤنا أيضاً على أن من أخر قضاء أي يوم من رمضان حتى دخل رمضان التالي فعليه - إلى جانب قضاء ذلك اليوم - فدية إطعام مسكين واحد عن كل يوم، فإن زاد تأخيره حتى دخل رمضان الثالث فعليه كفارة أخرى أيضاً - إطعام مسكين واحد عن كل يوم.

وبناء عليه: يجب على زوجك حساب الفدية التي تلزمه بالطريقة السابقة، فينظر عدد السنين التي أخر فيها القضاء، ويدفع عن كل يوم (600غرام) من الأرز، أو نصف دينار للفقراء والمساكين*. والله أعلم.

 

* من نصف دينار إلى دينار كما صدر مؤخراً عن مجلس الإفتاء الأردني. أضيف بتاريخ 23 / 6 / 2016م





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا