التقرير الإحصائي السنوي 2022 أضيف بتاريخ: 29-05-2023

المذهب الشافعي في الأردن أضيف بتاريخ: 23-05-2023

عقيدة المسلم - الطبعة الثالثة أضيف بتاريخ: 09-04-2023

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 16-03-2023

أثر جودة الخدمات الإلكترونية أضيف بتاريخ: 29-12-2022

مختصر أحكام زكاة الزيتون أضيف بتاريخ: 14-11-2022

نشرة الإفتاء - العدد 44 أضيف بتاريخ: 06-10-2022

التقرير الإحصائي السنوي 2021 أضيف بتاريخ: 22-06-2022




جميع منشورات الإفتاء

سلسة قيم الحضارة في ... أضيف بتاريخ: 10-10-2023

المولد النبوي الشريف نور أشرق ... أضيف بتاريخ: 26-09-2023

النبي الأمي أضيف بتاريخ: 26-09-2023

اقتصاد حلال: موسوعة صناعة حلال أضيف بتاريخ: 05-09-2023




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام السابق الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : إلقاء الأطفال حديثي الولادة في الحاويات لا يخفى تحريمه على كل مسلم

رقم الفتوى : 241

التاريخ : 30-03-2009

التصنيف : المهلكات

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

ما هو رأي الشرع في ظاهرة إلقاء الأطفال حديثي الولادة في الحاويات، ومن المسؤول؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
لا يجوز قتل أي إنسان إلا بحق، هذه قاعدة يعرفها كل مسلم، فقد قال الله تعالى: (وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ) الإسراء/33، وأكد القرآن على حرمة قتل الأطفال خاصة فقال: (وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ) الإسراء/31.
وكل إنسان يولد بريئاً وعلى الفطرة، فلا يجوز قتله ولا تعريضه للهلاك، مهما كانت الأسباب، لكن الذين يفعلون هذا ما قرؤوا القرآن ولا عرفوا أحكام الدين الإسلامي، وكان هذا نادراً بين المسلمين قبل أن يتأثروا بثقافات وافدة.
لكني لا أوافق على تسمية هذا ظاهرة، لأن الظاهرة ما عمت المجتمع أو كثرت فيه، ورمي الأطفال في حاويات الزبالة حوادث فردية، يتألم لها ويستنكرها كل مواطن، لذا يجب إثارة الرأي العام ضد هذه الجريمة البشعة، ولا يُكتفى بمعرفة الرأي الشرعي، فهو واضح لدى الجميع. والله تعالى أعلم.
 





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا