نشرة الإفتاء - العدد 42 أضيف بتاريخ: 18-10-2021

التقرير الإحصائي السنوي 2020 أضيف بتاريخ: 29-08-2021

يوم عاشوراء وفضله أضيف بتاريخ: 17-08-2021

أحكام الصيام باللغة الروسية أضيف بتاريخ: 13-04-2021

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 07-04-2021

نشرة الإفتاء - العدد 41 أضيف بتاريخ: 09-03-2021

عقيدة المسلم - الطبعة الثانية أضيف بتاريخ: 03-11-2020

نشرة الإفتاء - العدد 40 أضيف بتاريخ: 27-10-2020




جميع منشورات الإفتاء

الصائم ومحبة الله أضيف بتاريخ: 28-04-2022

صلاة العيد، حِكَم وأحكام أضيف بتاريخ: 28-04-2022

صم ولا تبغ في صيامك أضيف بتاريخ: 26-04-2022

أعظم الأجور في أفضل الشهور أضيف بتاريخ: 24-04-2022

لأهل بدر دين في أعناقنا أضيف بتاريخ: 19-04-2022

أخلاقيات الصائم في شهر رمضان أضيف بتاريخ: 10-04-2022

رمضان شهر الأمن والإيمان أضيف بتاريخ: 03-04-2022

صناعة "الحلال" أضيف بتاريخ: 15-03-2022




جميع المقالات

الفتاوى


* هذه الفتوى ننشرها باسم الفقيه الذي أفتى بها في كتبه القديمة لغرض إفادة الباحثين من هذا العمل الموسوعي، ولا تعبر بالضرورة عن ما تعتمده دائرة الإفتاء.

اسم المفتي : سماحة الدكتور نوح علي سلمان رحمه الله (المتوفى سنة 1432هـ)

الموضوع : صفة صلاة التسابيح

رقم الفتوى : 2186

التاريخ : 15-07-2012

التصنيف : صلاة النفل

نوع الفتوى : من موسوعة الفقهاء السابقين


السؤال :

هل صلاة التسابيح سنَّة مؤكدة؟


الجواب :

صلاة التسابيح أربع ركعات إما بتسليمة واحدة أو بتسليمتين، وتُصلّى بالليل والنهار في غير أوقات الكراهة، ويقول في كل ركعة بعد الفاتحة والسورة وقبل الركوع: (سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر) خمس عشرة مرة، فإذا ركع قالها عشرًا، وإذا رفع من الركوع قالها عشرًا، وفي السجود الأول عشرًا، وفي الجلوس بينهما عشرًا، وفي السجدة الثانية عشرًا، وبعد السجدة الثانية وقبل القيام عشرًا -أي في جلسة الاستراحة- وعشرًا بعد التشهُّد الأوَّل وعشرًا بعد التشهُّد الثاني؛ فيكون المجموع خمسًا وسبعين في كل ركعة، وثلاثمئة في الركعات الأربع.

وقد ورد في هذه الصلاة حديث رواه أبو داود والترمذي وفي آخره: (فلو كانت ذنوبك مثل رمل عالج؛ لغفرها الله لك). و(عالج): محلٌّ كثير الرمال.

ولو أدّى هذه الصلاة في العمر مرة كفى، فإن زاد زاد الله في حسناته، كأن يفعلها في كل يوم أو في كل أسبوع أو في كل شهر أو في كل سنة (راجع كتاب "التاج الجامع للأصول" 1/299).

تنبيه: قال ابن حجر: الذي يظهر من كلامهم أنها من النفل المطلق؛ فتحرم في وقت الكراهة. ووجه كونها من النفل المطلق أن النفل المطلق هو الذي لا يتقيد بوقت ولا سبب، وهذه الصلاة كذلك؛ لندبها كل وقت من ليل أو نهار -كما صرحوا به- ما عدا وقت الكراهة لحرمتها فيه. (انظر: "إعانة الطالبين" 1/301).

"فتاوى الشيخ نوح علي سلمان" (فتاوى الصلاة/ فتوى رقم/53)



فتاوى أخرى



للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا