التقرير الإحصائي السنوي 2022 أضيف بتاريخ: 29-05-2023

المذهب الشافعي في الأردن أضيف بتاريخ: 23-05-2023

عقيدة المسلم - الطبعة الثالثة أضيف بتاريخ: 09-04-2023

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 16-03-2023

أثر جودة الخدمات الإلكترونية أضيف بتاريخ: 29-12-2022

مختصر أحكام زكاة الزيتون أضيف بتاريخ: 14-11-2022

نشرة الإفتاء - العدد 44 أضيف بتاريخ: 06-10-2022

التقرير الإحصائي السنوي 2021 أضيف بتاريخ: 22-06-2022




جميع منشورات الإفتاء

التربية العقلية أضيف بتاريخ: 26-10-2023

سلسة قيم الحضارة في ... أضيف بتاريخ: 10-10-2023

المولد النبوي الشريف نور أشرق ... أضيف بتاريخ: 26-09-2023

النبي الأمي أضيف بتاريخ: 26-09-2023




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : ترتيب الأولويات بين الحج وغيره يكون وفق الحاجة والضرورة

رقم الفتوى: 3823

التاريخ : 31-10-2023

التصنيف: شروط وجوب الحج

نوع الفتوى: بحثية

المفتي : لجنة الإفتاء



السؤال:

نرغب أنا وزوجي في إنجاب طفل، وقد قام زوجي بجمع المال لحج بيت الله الحرام نظراً لوجودنا في السعودية اغتناماً للفرصة، ونحن الآن بين خيارين: اختيار إنجاب طفل وتأجيل الحج لعامين آخرين؛ نظراً لصعوبة ترك الطفل عند أحد قبل أن يتم سنة، أو تقديم الحج وتأخير الإنجاب، فأيهما أولى، وبماذا تنصحونني؟


الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

يجب الحج على المكلف المستطيع؛ لقول الله تعالى: {وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً} [آل عمران:97]، والاستطاعة هي: أن يملك المرء من المال ما يستطيع أن يحج به، وأن يكون ذلك المال فاضلاً عن حاجاته الضرورية: من مسكن ونفقة ونحوهما، قال شيخ الإسلام الإمام ابن حجر الهيتمي رحمه الله: "والاستطاعة... وجود الزاد وأوعيته... ومؤنة ذهابه وإيابه اللائقة به من نحو ملبس ومطعم... ووجود راحلة" [المنهاج القويم شرح المقدمة الحضرمية ص/ 270].

وترتيب الأولويات يكون وفق الحاجة والضرورة؛ لأن الحج وإن كان واجباً إلا أنه على التراخي، قال شيخ الإسلام الإمام النووي رحمه الله: "لو ملك فاضلاً –عن حاجاته- واحتاج إلى النكاح لخوفه العنت، فصرف المال إلى النكاح أهم من صرفه إلى الحج... وعللوه بأن حاجة النكاح ناجزة، والحج على التراخي، والسابق إلى الفهم منه: أنه لا يجب الحج والحالة هذه، ويصرف ما معه في النكاح" [روضة الطالبين 3/ 7]، وكل صاحب حاجة أقدر من غيره على تحديد أولوياته؛ فطباع الناس وعاداتهم واحتياجاتهم مختلفة.

وأما الإنجاب؛ فلا شك في أنه من مقاصد الشريعة الكبرى في حفظ النسل، ولكنه أمر يمكن تأجيله، وليس بالحاجة الملحة خاصة إن كانت الزوجة شابة.

وعليه؛ فالحج ركن من أركان الإسلام وعبادة عظيمة تنبغي المبادرة إليها؛ لقول الله تعالى: {فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ} أي: فبادروا وسارعوا [تفسير الطبري 3/ 196]، إلا أنّ وجوبه على التراخي، فتجري عليه قواعد فقه الأولويات عند التعارض. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف[ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى[ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا