نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018

صكوك عقود التوريد أضيف بتاريخ: 15-02-2018




جميع منشورات الإفتاء

بيان في الفتوى وأمانة الكلمة أضيف بتاريخ: 03-07-2019

مسلسل "جن" انحدار أخلاقي أضيف بتاريخ: 16-06-2019

دور الأسرة في مواجهة التطرف أضيف بتاريخ: 13-06-2019

توضيح من دائرة الإفتاء العام أضيف بتاريخ: 09-06-2019

توضيح بشأن هلال شوال أضيف بتاريخ: 04-06-2019

من آداب الدعاء وأحكامه أضيف بتاريخ: 22-05-2019

الدعاء في رمضان أضيف بتاريخ: 13-05-2019

يريد الله بكم اليسر أضيف بتاريخ: 08-05-2019




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء ومراجعة سماحة المفتي العام السابق الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : لا يجوز إحهاض الحمل الناتج عن الزنا

رقم الفتوى : 749

التاريخ : 23-05-2010

التصنيف : الطب والتداوي

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

هل يجوز إجهاض الحمل الناتج عن علاقة محرمة (الزنا) قبل مرور أربعين يوم على ذلك الحمل، وكيف يمكن معالجة هذه المشكلة، وما هي السبل الكفيلة بمعالجتها والحد من انتشارها في مجتمعنا؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
الجنين منذ علوقه له حرمة، لا يجوز الاعتداء عليها؛ لأنه بداية خلق آدمي، وإجهاضه محرم شرعاً وقانوناً، إلا إذا خشي على حياة الأم إن استمر الجنين، ولم يبلغ أربعة أشهر، وإجهاض الجنين بسبب أنه من الزنا هو عقاب للبريء وسكوت عن المجرمين الحقيقيين، فالجنين لا ذنب له، والذنب على من نتج الجنين عن لقائهما غير المشروع، ومنتهى الظلم أن يترك المجرم ويعاقب البريء، ولو وجدت عقوبات صارمة للزاني والزانية كما شرعها الله لَمَا وقعت هذه الفواحش المؤدية إلى هذه النتائج بالحجم الذي يعاني منه المجتمع.
والعلاج يكون بالالتزام بأحكام الشريعة الإسلامية، من حيث ضبط اختلاط الرجال بالنساء بالضوابط الشرعية، وإيقاع العقوبة على من تعدى حدود الله، وإيجاد دور حضانة ورعاية للأطفال الأبرياء الذين ظلمهم فاسق وفاسقة قبل أن يروا النور، فتقوم المؤسسات الخيرية برعايتهم وتوجيههم الوجهة الصالحة حتى لا ينحرفوا كما انحرف الذين كانوا سبباً في وجودهم، وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال: (حَدٌّ يُقَامُ في الأَرْضِ خَيْرٌ لِلنَّاسِ مِنْ أَنْ يُمْطَرُوا ثَلاَثِينَ أَوْ أَرْبَعِينَ صَبَاحاً) رواه أحمد. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا