دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018

صكوك عقود التوريد أضيف بتاريخ: 15-02-2018

من أحكام صلاة المسافر أضيف بتاريخ: 18-01-2018

المرابحة للآمر بالشراء أضيف بتاريخ: 18-01-2018

من أحكام وآداب العيد أضيف بتاريخ: 18-01-2018

من احكام الأضحية أضيف بتاريخ: 18-01-2018

من فضائل عشر ذي الحجة أضيف بتاريخ: 18-01-2018

العفو والتسامح أضيف بتاريخ: 11-01-2018




جميع منشورات الإفتاء

نعمة الله في رمضان أضيف بتاريخ: 24-05-2018

شهر الأولياء أضيف بتاريخ: 16-05-2018

صفات يحبها الله تعالى أضيف بتاريخ: 03-05-2018

لا سعادة إلا بالدين الحق أضيف بتاريخ: 26-04-2018

حول الكتب التي تروج للتكفير أضيف بتاريخ: 17-04-2018

تأملات في رحلة الإسراء أضيف بتاريخ: 12-04-2018

من المسجد الحرام إلى الأقصى أضيف بتاريخ: 12-04-2018

العلاقات الدولية في الإسلام أضيف بتاريخ: 05-04-2018




جميع المقالات

مقالات


حول تفجيرات الكنائس

الكاتب : دائرة الإفتاء العام

أضيف بتاريخ : 11-04-2017



بيان حول تفجيرات الكنائس في جمهورية مصر العربية

تلقت دائرة الإفتاء العام في المملكة الأردنية الهاشمية ببالغ الأسى نبأ التفجير الذي وقع في الكنائس في جمهورية مصر العربية الشقيقة والذي ذهب ضحيته عدد من الأبرياء، وإذ نقدم التعزية إلى الحكومة المصرية وأهالي الضحايا فإننا نستنكر هذا العمل الإجرامي الذي لا يصدر عن دين أو عقيدة صحيحة، فقد كانت وصية النبي صلى الله عليه وسلم والخلفاء والولاة من بعدهم بالمحافظة على حياة الآمنين المطمئنين في أماكن عبادتهم وصوامعهم إضافة إلى المحافظة على حياة النساء والأطفال والشيوخ وعدم التعرض لهم، وقد قال الله تعالى: (وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ) [البقرة: 251]، أي: لولا أصحاب العهود والدعوة الصالحة لما تركوا لغير المسلمين بيعاً ولا للرهبان صوامع ولا للمسلمين مساجد، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم يوصي الجيش عند انطلاقه: (وستجدون فيهم رجالاً في الصوامع معتزلين من الناس فلا تعرّضوا لهم) مصنف عبد الرزاق.

إن هذا العمل يستهدف إثارة الفتنة الطائفية بين أبناء الوطن الواحد الذين عاشوا مئات السنين في توافق وتعايش، ويسعى إلى القضاء على أمن وطمأنينة الشعب المصري الشقيق بل على الشعوب الإسلامية كلها، وينشر الرعب والدمار والفساد في الأرض: (وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ) [البقرة: 205] ونحن على ثقة بأن إخواننا في مصر على إدراك تام لما يجري، ولن يتركوا مجالاً لزارعي بذور الفتنة بينهم وسيعينهم الله على إحباط كل محاولات التخريب والإساءة التي يحيكها لهم أصحب الفكر المتطرف الإرهابي الذين لا يفرقون في إجرامهم بين دين أو مذهب أو عقيدة، فيقتلون الناس على مختلف أديانهم ومذاهبهم، ودون تفريق بين مسلم وغيره..

سائلين الله تعالى أن يحفظ بلادنا من كل سوء ومكروه،وأن يقيها شر الفتن ما ظهر منها وما بطن، إنه سميع مجيب. والحمد لله رب العالمين.

رقم المقال [ السابق --- التالي ]


اقرأ للكاتب




التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا