نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018

صكوك عقود التوريد أضيف بتاريخ: 15-02-2018

من أحكام صلاة المسافر أضيف بتاريخ: 18-01-2018

المرابحة للآمر بالشراء أضيف بتاريخ: 18-01-2018

من أحكام وآداب العيد أضيف بتاريخ: 18-01-2018

من احكام الأضحية أضيف بتاريخ: 18-01-2018

من فضائل عشر ذي الحجة أضيف بتاريخ: 18-01-2018




جميع منشورات الإفتاء

الاعتداء على قوات الدرك أضيف بتاريخ: 11-08-2018

الوفر المائي في المذهب المالكي أضيف بتاريخ: 08-08-2018

صفات لا يحبها الله أضيف بتاريخ: 19-07-2018

التفاؤل في سورة الضحى أضيف بتاريخ: 01-07-2018

بيان حول ما تم تداوله بخصوص ... أضيف بتاريخ: 04-06-2018

من أسرار الصيام أضيف بتاريخ: 03-06-2018

نعمة الله في رمضان أضيف بتاريخ: 24-05-2018

شهر الأولياء أضيف بتاريخ: 16-05-2018




جميع المقالات

مقالات


حول الكتب التي تروج للتكفير

الكاتب : دائرة الإفتاء العام

أضيف بتاريخ : 17-04-2018



دائرة الإفتاء العام تحذر من الكتب التي تروج للتكفير والتبديع والتضليل

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فإن دائرة الإفتاء العام قد اطلّعت على بعض كتب العقيدة التي يروج لها من خلال المسابقات وغيرها، والتي تهدف إلى تكفير وتضليل وتبديع عموم وجماهير أهل السنة والجماعة، مما يؤدي إلى نشر ثقافة التشدد والغلو في الدين والتكفير وتعريض المجتمع إلى خطر مواجهة أصحاب الفكر المتطرف وأصحاب الفتاوى الشاذة التي تخالف المنهج النبوي الحكيم، وتهدر ثوابت التمسّك بأمن المجتمع وإيمانه وعقيدته وتوازنه الفكريّ، خاصة ونحن في هذا البلد المبارك وفي ظل القيادة الهاشمية المتصلة بصاحب الرسالة نبي الرحمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، قد تبنت منهج الوسطية والاعتدال وقبول الآخرين وقد توجت هذه الجهود المباركة برسالة عمان رسالة الإسلام السمحة التي أطلقها جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه، وتهدف إلى تبني الفكر الوسطي المعتدل الذي يجمع الأمة ويوحد كلمتها ويقبل الآخرين تحت مظلة رحمة الإسلام وسماحته ووسطيته واعتداله.

كما تؤكد دائرة الإفتاء العام على نبذ التطرف والتشدد الفكري وأن الحوار والمجادلة بالحكمة والموعظة الحسنة هو طريق المؤمنين التي أمر الله تعالى  في قوله سبحانه (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) النحل: 125.

وعليه فإن دائرة الإفتاء العام وانطلاقاً من واجبنا تجاه ديننا الحنيف ووطننا الغالي، نحذر من نشر مثل هذه الكتب وتداولها لما فيها من الخطورة على المجتمع وأمنه الديني والفكري.

والحمد لله رب العالمين

رقم المقال [ السابق --- التالي ]


اقرأ للكاتب




التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا