نشرة الإفتاء - العدد 40 أضيف بتاريخ: 27-10-2020

حكم الاحتفال بالمولد النبوي أضيف بتاريخ: 25-10-2020

التقرير الإحصائي السنوي 2019 أضيف بتاريخ: 22-10-2020

عقيدة المسلم أضيف بتاريخ: 15-09-2020

اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020

حكم التوسل وأنواعه أضيف بتاريخ: 12-05-2020

الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020




جميع منشورات الإفتاء

أحكام المسابقة في الفقه أضيف بتاريخ: 12-04-2021

الوباء عذر يسقط الجمعة أضيف بتاريخ: 11-03-2021

الإسراء تعزيز لمكانة القدس أضيف بتاريخ: 11-03-2021

معجزة الإسراء صلة بالأنبياء أضيف بتاريخ: 11-03-2021




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام السابق الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : حكم ذبح الأضاحي خارج بلد المضحي

رقم الفتوى: 618

التاريخ : 20-04-2010

التصنيف: الذبائح والأضاحي والعقيقة والصيد

نوع الفتوى: بحثية



السؤال:

نود أن نقوم بمشروع ذبح الأضاحي نيابة عن المواطنين المسلمين في الأردن الذين يودون ذبح أضحية صباح العيد، وذلك بسعر يتلائم مع الوضع الاقتصادي للناس، على أن يتم الذبح في أول أربعة أيام من عيد الأضحى خارج الأردن، وعلى أن يتم تسليم الأضحية مجمدة لصاحبها، أو الجمعيات الخيرية المرخصة، خلال (45) يومًا من تاريخ ذبح الذبيحة، وتسلم كاملة بدون الرأس والأطراف والجلد. ما الحكم الشرعي في ذلك، جائز أم غير جائز؟


الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
لا مانع من ذبح الأضاحي نيابة عن أصحابها في غير بلد المضحي، إذا روعيت فيها الشروط الشرعية، من حيث السن، والوقت، وغيرهما.
كما أن تأخير توزيعها على المستحقين لا مانع منه، ولا بد أن يوزع منها على الفقراء، فقد قال الله تعالى: (فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) الحج/ 36.
وذبحها خارج المملكة الأردنية الهاشمية يحقق مصلحة للفقراء بزيادة عدد الأضاحي، ومصلحة للمضحي من حيث رخص سعر الأضاحي. والله تعالى أعلم، وهو الهادي إلى سواء السبيل.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف[ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى[ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا