نشرة الإفتاء - العدد 40 أضيف بتاريخ: 27-10-2020

حكم الاحتفال بالمولد النبوي أضيف بتاريخ: 25-10-2020

التقرير الإحصائي السنوي 2019 أضيف بتاريخ: 22-10-2020

عقيدة المسلم أضيف بتاريخ: 15-09-2020

اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020

حكم التوسل وأنواعه أضيف بتاريخ: 12-05-2020

الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020




جميع منشورات الإفتاء

الأسرة في رمضان أضيف بتاريخ: 25-04-2021

مائة عام كتبت تاريخ الهاشميين أضيف بتاريخ: 13-04-2021

أحكام المسابقة في الفقه أضيف بتاريخ: 12-04-2021

الوباء عذر يسقط الجمعة أضيف بتاريخ: 11-03-2021




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : حكم تسمية البنت باسم (بسملة)

رقم الفتوى: 416

التاريخ : 23-12-2009

التصنيف: أحكام المولود

نوع الفتوى: بحثية



السؤال:

لديَّ ابنة سميتها: (بسملة)، ما حكم تسميتها بهذا الاسم، علمًا بأني أريد تغييره إذا كان حرامًا، وأحتاج إلى كتاب من فضيلتكم لمديرية الأحوال المدنية لتغييره.


الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
كلمة (بسملة)، هي اختصار لكلمات: "بسم الله الرحمن الرحيم"، ويسمى هذا النوع من الاختصار عند علماء النحو "نحتًا".
وتسميةُ فتاةٍ بهذا الاسم غير مناسب، لأسباب عدة:
1. لأن فيه تزكية للنفس، وقد غيَّرَ رسول الله صلى الله عليه وسلم اسم مرأة كانت تسمى: (برة)، وعدَّ هذا من تزكية النفس، فسماها: (زينب). والحديث في الصحيحين.
2. كما كره العلماء اسم: (نعمة)؛ لأنه إذا سأل أحدهم عنها: (نعمة) هنا؟ فيقال: لا. أي: لا نعمة هنا. مع أن نعم الله تعالى لا تحصى. وكذلك اسم (بسملة)، يقال: (بسملة) هنا؟ فإذا لم تكن موجودة يقال: لا. أي كأنه قيل: لا يوجد هنا باسم الله الرحمن الرحيم. وقد كره العلماء تسمية الإنسان بآية أو جزء من آية، وبسم الله الرحمن الرحيم آية كاملة.
3. أضف إلى هذا أنه اسم غريب، قد يحرج الطفلة أمام صديقاتها وزميلاتها من البنات إذا ذهبت إلى المدرسة.
لكل هذا ننصح بتغيير هذا الاسم. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف[ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى[ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا