نشرة الإفتاء - العدد 41 أضيف بتاريخ: 09-03-2021

عقيدة المسلم - الطبعة الثانية أضيف بتاريخ: 03-11-2020

نشرة الإفتاء - العدد 40 أضيف بتاريخ: 27-10-2020

حكم الاحتفال بالمولد النبوي أضيف بتاريخ: 25-10-2020

التقرير الإحصائي السنوي 2019 أضيف بتاريخ: 22-10-2020

عقيدة المسلم أضيف بتاريخ: 15-09-2020

اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020




جميع منشورات الإفتاء

الأسرة في رمضان أضيف بتاريخ: 25-04-2021

مائة عام كتبت تاريخ الهاشميين أضيف بتاريخ: 13-04-2021

أحكام المسابقة في الفقه أضيف بتاريخ: 12-04-2021

الوباء عذر يسقط الجمعة أضيف بتاريخ: 11-03-2021




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : حكم شراء الثمر بشرط صلاح جوفه

رقم الفتوى: 3629

التاريخ : 29-07-2021

التصنيف: البيع

نوع الفتوى: بحثية

المفتي : لجنة الإفتاء



السؤال:

هل يجوز شراء البطيخ على السكين؟


الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

شراء البطيخ بشرط رؤية جزء من داخلها، أو بشرط صلاحها وهو ما يسمى عند الناس "بالشراء على السكين"، جائز شرعاً؛ لأن البطيخ من الثمار التي يكون مأكوله في جوفه، ويجوز للمشتري أن يرجع على البائع إذا وجد البطيخة معيبة أو فاسدة أو غير ناضجة، وقد تعارف الناس على هذا النوع من الشراء، فيشترط المشتري على البائع إرجاع البطيخة إذا بانت غير ناضجة أو لم تكن بالصفة التي ذكرها البائع.

جاء في [حاشية على نهاية المحتاج 4/ 39]: "المراد أن ما لا يعاين إذا شرط البراءة منه يبرأ، ودخل فيه ما لو باعه بطيخة، وقال للمشتري: إنها قرعة فوجدها كذلك، فلا رد له؛ لأن في ذكره إعلاماً به، فيبرأ منه".

وجاء في [المجموع في تكملة الإمام السبكي 12/ 275]: "ما لا يوقف على عيبه إلا بكسره مما مأكوله في جوفه أو غيره كالبطيخ والرانج والرمان... فكسره فوجده فاسداً لا قيمة له كالبيض المذر الذي لا يصلح لشيء والبطيخ الشديد التغير... فقد نص الشافعي رحمه الله والأصحاب أنه يرجع بجميع الثمن".

والخلاصة أنه لا حرج في شراء البطيخ "على السكين" كما يطلقه الناس، فإن ظهرت البطيخة فاسدة أو معيبة يجب على البائع استبدالها بغيرها. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف[ السابق ]
رقم الفتوى[ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا