نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018

صكوك عقود التوريد أضيف بتاريخ: 15-02-2018




جميع منشورات الإفتاء

مسلسل "جن" انحدار أخلاقي أضيف بتاريخ: 16-06-2019

دور الأسرة في مواجهة التطرف أضيف بتاريخ: 13-06-2019

توضيح من دائرة الإفتاء العام أضيف بتاريخ: 09-06-2019

توضيح بشأن هلال شوال أضيف بتاريخ: 04-06-2019

من آداب الدعاء وأحكامه أضيف بتاريخ: 22-05-2019

الدعاء في رمضان أضيف بتاريخ: 13-05-2019

يريد الله بكم اليسر أضيف بتاريخ: 08-05-2019

إدانة الحادث في سيريلانكا أضيف بتاريخ: 21-04-2019




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء

الموضوع : أبناء الأعمام أولى بالميراث من ابن البنت

رقم الفتوى : 848

التاريخ : 15-07-2010

التصنيف : الوصايا والفرائض

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

مات رجل وترك بنتا فقط، وهذه البنت لها ولد واحد، وليس له إخوة، فهل يرثه أبناء عمومته بوجود هذا الحفيد؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
ابن البنت ليس من الوارثين من الرجال لا بالفرض ولا بالتعصيب، وأما أبناء العم فيرثون بالتعصيب ما يتبقى بعد أصحاب الفرائض، فإن لم يكن ثمة وارث بالفرض حازوا جميع التركة.
جاء في متن " المنهاج ": "المجمع على إرثهم من الرجال عشرة: الابن، وابنه وإن سفل, والأب، وأبوه وإن علا, والأخ وابنه إلا من الأم, والعم إلا للأم, وكذا ابنه، والزوج، والمعتق" انتهى.
وبناء على ما سبق، يوزع الميراث على النحو الآتي: للبنت النصف، والباقي لأبناء عمومة المتوفى يقسم بينهم بالتساوي.
وعلى جميع الأحوال لا بد من مراجعة القاضي الشرعي لإتمام القسمة الشرعية. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا