نموذج طلب فتوى شرعية بخصوص ... أضيف بتاريخ: 25-03-2019

نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018




جميع منشورات الإفتاء

المذاهب الفقهية الأربعة أضيف بتاريخ: 04-07-2019

بيان في الفتوى وأمانة الكلمة أضيف بتاريخ: 03-07-2019

مسلسل "جن" انحدار أخلاقي أضيف بتاريخ: 16-06-2019

دور الأسرة في مواجهة التطرف أضيف بتاريخ: 13-06-2019

توضيح من دائرة الإفتاء العام أضيف بتاريخ: 09-06-2019

توضيح بشأن هلال شوال أضيف بتاريخ: 04-06-2019

من آداب الدعاء وأحكامه أضيف بتاريخ: 22-05-2019

الدعاء في رمضان أضيف بتاريخ: 13-05-2019




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء

الموضوع : هل يجوز للمصلي أن يقطع الاقتداء بالإمام لعذر

رقم الفتوى : 2694

التاريخ : 19-09-2012

التصنيف : صلاة الجماعة

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

هل يجوز للمصلي أن يخرج من الصلاة إذا تأذى برائحة من بجانبه من المصلين، كآكل ثوم أو بصل أو مدخن، وكانت الرائحة مؤذية جداً تُذهب الخشوع؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
صلاة الفريضة لا يجوز قطعها؛ لقول الله تعالى: (وَلَا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ) محمد/33، جاء في "حاشية عميرة على شرح المنهاج" (1/ 291): "احترز به عن قطع الصلاة فإنه حرام في فرض العين دون غيره".
وصلاة الجماعة فرض كفاية، فيُكره للمسلم الخروج منها وقطعها إلا لعذر، فمن تأذى في صلاة الجماعة ممن بجانبه بسبب وجود رائحة كريهة له، فله أن يقطع القدوة ويكمل صلاته منفرداً ويُعجل بها، وهو معذور في ذلك إن شاء الله تعالى.
قال الإمام الشرواني: "يقتضي أن من أكل ذا ريح كريه ثم اقتدى بالإمام أنه يجوز له قطع القدوة، ولا تفوته فضيلة الجماعة، والذي ينبغي أن هذا ونحوه إن حصل بخروجهم عن الجماعة دفع ضرر الحاضرين أو عن المصلي نفسه" "حاشية الشرواني على التحفة" (2/ 357)، فإذا جاز ذلك للآكل؛ فمن باب أولى أن يجوز لمن تأذى به.
قال الخطيب الشربيني: "وفي الصحيحين (أن معاذاً صلى بأصحابه العشاء فطول عليهم، فانصرف رجل فصلى، ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبره بالقصة؛ فغضب وأنكر على معاذ، ولم يُنكر على الرجل، ولم يأمره بالإعادة) فهو إنما يدل على جواز الإبطال لعذر" "مغني المحتاج" (1/ 511).
وننصح كل من ابتلي بالتدخين أو أكل الثوم أو البصل قبل الصلاة أن لا يحضر الجماعة؛ لئلا يؤذي المصلين فيقع في الإثم، قال الإمام النووي: "ولا رخصة في تركها -أي صلاة الجماعة- إلا بعذرٍ عامٍّ كمطر أو ريح عاصف بالليل، وكذا وحل شديد على الصحيح، أو خاص كمرض وحَرٍّ وبرد شديدين... وأكل ذي ريح كريه" "مغني المحتاج" (1/ 476). والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا