التقرير الإحصائي السنوي 2022 أضيف بتاريخ: 29-05-2023

المذهب الشافعي في الأردن أضيف بتاريخ: 23-05-2023

عقيدة المسلم - الطبعة الثالثة أضيف بتاريخ: 09-04-2023

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 16-03-2023

أثر جودة الخدمات الإلكترونية أضيف بتاريخ: 29-12-2022

مختصر أحكام زكاة الزيتون أضيف بتاريخ: 14-11-2022

نشرة الإفتاء - العدد 44 أضيف بتاريخ: 06-10-2022

التقرير الإحصائي السنوي 2021 أضيف بتاريخ: 22-06-2022




جميع منشورات الإفتاء

التربية العقلية أضيف بتاريخ: 26-10-2023

سلسة قيم الحضارة في ... أضيف بتاريخ: 10-10-2023

المولد النبوي الشريف نور أشرق ... أضيف بتاريخ: 26-09-2023

النبي الأمي أضيف بتاريخ: 26-09-2023




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء

الموضوع : لم يستطع تأدية طواف الإفاضة بعد أن تحلل التحلل الأصغر

رقم الفتوى : 1976

التاريخ : 28-12-2011

التصنيف : صفة الحج والعمرة

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

حججت هذا العام ولم أتمكن من تأدية طواف الإفاضة بسبب عملية جراحية أجريت لي، وعدت بعدها إلى أرض الوطن، علماً بأني وكَّلت ابني بالرمي، وحلقت، وذبحت الهدي، ولم أطف طواف الإفاضة ولا الوداع، ولم يحصل جماع بيني وبين زوجتي، فماذا يترتب عليَّ إن ذهبت الآن وأردت أن أعتمر؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
طواف الإفاضة ركن من أركان الحج، ولا يخرج الحاج من الحج إلا بفعله، وهذا الركن ليس له وقت انتهاء كما قال الفقهاء، بل لا يخرج وقته مدى الحياة، قال الإمام النووي في تعداد أركان الحج: "والطواف والسعي لا آخر لوقتها". وعلَّق عليها الخطيب الشربيني قائلاً: "ويبقى من هي عليه محرماً" مغني المحتاج (6/62).
فإن كان الأمر كما جاء في السؤال، فإنك ما زلت مُحْرِماً، وقد تحلَّلت التحلُّل الأول الذي يُحِلُّ كلَّ محظورات الإحرام إلا ما يتعلق بالنساء، ويجب عليك الرجوع والإتيان بطواف الإفاضة، ثم السعي بين الصفا والمروة - إن كنت حججت متمتعاً - ليصح حجك، وتتحلَّل التحلُّل الثاني.
فتذهب إلى مكة - ولا شيء عليك في مجاوزتك للميقات؛ لأنك ما زلت محرماً - وتأتي البيت فتطوف وتُتِمَّ حجك، ثم بعد أن تتم حجك وتتحلل، تحرم بالعمرة من أدنى الحل وتأتي بها، فلا يجوز أن تأتي بالعمرة إلا بعد إتمام طواف الإفاضة والسعي، وإن كنت قد تركت المبيت بمنى وجب عليك ذبح شاة مجزئة في الأضحية، أما بالنسبة لحكم طواف الوداع فقد اختلف فيه العلماء بين الوجوب والندب، فيمكننا الأخذ بالندب تيسيراً على المستفتي، فلا يجب عليك ذبح شاة لتركك سنة طواف الوداع. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

Captcha
 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا