نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018

صكوك عقود التوريد أضيف بتاريخ: 15-02-2018




جميع منشورات الإفتاء

توضيح من دائرة الإفتاء العام أضيف بتاريخ: 09-06-2019

توضيح بشأن هلال شوال أضيف بتاريخ: 04-06-2019

من آداب الدعاء وأحكامه أضيف بتاريخ: 22-05-2019

الدعاء في رمضان أضيف بتاريخ: 13-05-2019

يريد الله بكم اليسر أضيف بتاريخ: 08-05-2019

إدانة الحادث في سيريلانكا أضيف بتاريخ: 21-04-2019

الاقتصاد الإسلامي أضيف بتاريخ: 17-04-2019

نفحات من ذكرى الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 03-04-2019




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام السابق الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : هل هناك تشريع يجبر الزوج على الإنفاق الكافي على زوجته

رقم الفتوى : 723

التاريخ : 10-05-2010

التصنيف : النفقات

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

هناك نساء لا يحصلن على معاشاتهن الكافية من الرجال المسؤولين عنهن، هل هناك تشريع يجبر الرجال على ذلك ويحدده؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
يجب على الرجل والمرأة أيضًا أن ينفقا على أولادهما وعلى أبويهما وغيرهما من الأقارب حسب نظام محدد شرعًا للنفقة، وهذه النفقة تعني أن يوفر للشخص المنفق عليه ما يناسب وضع المنفق من الطعام والشراب والكساء والمسكن والعلاج وغير هذا من ضروريات الحياة؛ لأن الترابط الأسري يقتضي هذا، ولذلك أوصى الله تعالى بالرحم، ويجب على الزوج أيضًا أن يؤمَِّن هذه الحاجات لزوجته، فإذا لم يؤمن المسؤول عن نفقة غيره هذه الحاجات أجبرته المحكمة الشرعية على ذلك، وينفذ هذا كما ينفذ الحكم القضائي في أي موضوع مالي آخر. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا