نموذج فتوى شرعية أضيف بتاريخ: 07-08-2016

التقرير الإحصائي السنوي 2014 أضيف بتاريخ: 07-06-2016

بحوث مؤتمر نقض شبهات التطرف أضيف بتاريخ: 26-05-2016

جدول أعمال المؤتمر الدولي أضيف بتاريخ: 16-05-2016

حرمة الاعتداء على النفس ... أضيف بتاريخ: 19-04-2017

نشرة الإفتاء - العدد 29 أضيف بتاريخ: 20-12-2016

نشرة الإفتاء - العدد 28 أضيف بتاريخ: 20-12-2016

التقرير الإحصائي السنوي 2015 أضيف بتاريخ: 20-12-2016




جميع منشورات الإفتاء

حقوق البنات في الإسلام أضيف بتاريخ: 08-03-2017

كلمة في افتتاح مؤتمر في الهند أضيف بتاريخ: 15-02-2017

بيان حول حملة تخص الطلاق أضيف بتاريخ: 12-02-2017

كي تحصن نفسك من النقد السلبي أضيف بتاريخ: 12-02-2017

لن يخيفنا غدركم أضيف بتاريخ: 10-04-2017

من آفات الخطاب الديني أضيف بتاريخ: 05-04-2017

أثر الغبن في عقد البيع أضيف بتاريخ: 27-03-2017

نـعـمـة الأمـــن أضيف بتاريخ: 22-03-2017




جميع المقالات

مقالات

عدد القراء: 934

 

عدد مرات الطباعة: 97

 

عدد التقييمات : 0

 

بيان حول أحداث الكرك

الكاتب : دائرة الإفتاء العام

أضيف بتاريخ : 19-12-2016



 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، وبعد:

(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ . فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ . يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ) آل عمران / 169-171.

تنعى دائرة الإفتاء العام شهداء الوطن من مرتبات الدرك والأمن العام الذين قدموا أرواحهم في سبيل الله دفاعاً عن وطنهم، والمواطنين الأبرياء الذين ارتقوا في معارج الشهداء في مدينة الكرك الأبية، ونسأل الله تعالى أن يتقبلهم مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

إن الأردن بسواعد رجاله الصادقين ومواطنيه المخلصين سيظل عصياً على من يحاول النيل من أمنه واستقراره وعزيمة أبنائه، وإن هذه الأحداث المؤسفة لن تزيد الأردن إلا تماسكاً وعزيمة على قطع كل يد تمتد بالغدر والخيانة للنيل من الأردن واستقراره.

كما تدعو الأردنيين جميعاً إلى الالتفاف حول الأجهزة الأمنية في وجه الفكر المتطرف الظلامي وخوارج العصر، والخارجين عن القانون، والالتفاف حول القيادة الهاشمية الحكيمة وعلى رأسها جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين  حفظه الله ورعاه.

وتتقدم دائرة الإفتاء العام ببالغ التعازي لصاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم، ولذوي الشهداء من المواطنين، وأجهزتنا الأمنية الباسلة سائلين الله تعالى أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يظلّ شهداؤنا نبراس عز وافتخار لديننا ووطننا وقائدنا ولجميع الأردنيين مسطرين بهذه البطولات تاريخهم الناصع المليء بقصص البطولات والتضحيات في سبيل الدفاع عن دينهم ومقدساتهم وأوطانهم.

وندعو للشهداء بالغفران والرحمة، ونسأل الله تعالى لأهلهم الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

)وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ(

رقم المقال [ السابق --- التالي ]


اقرأ للكاتب




التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا