البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020

نشرة الإفتاء العدد 39 أضيف بتاريخ: 22-03-2020

فتاوى المستجدات الطبية أضيف بتاريخ: 14-11-2019




جميع منشورات الإفتاء

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020

المفتي العام ينفي بطلان وقوع ... أضيف بتاريخ: 21-03-2020

لا يجوز الاقتداء بالإمام عبر ... أضيف بتاريخ: 18-03-2020

بيان حول صلاة الجمعة والجماعة أضيف بتاريخ: 14-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء ومراجعة سماحة المفتي العام الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : على الزوجين معرفة حقوق كل منهما على الآخر، منعا للمشاكل

رقم الفتوى : 443

التاريخ : 24-01-2010

التصنيف : الحقوق الزوجية

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

من حلف على زوجته بأن لا تقبل قرشا واحد عليها ولا على أولادها من أهلها، وأن لا تزور أهلها، هل هذا من حق الزوجية؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
بداية لا يقع مثل هذا اليمين في الظروف العادية، وإنما يكون بعد مشكلة حملت الزوج عليه، ولذا يجب حل المشكلة أولا، ثم إن كان اليمين بالله تعالى فإن للزوج أن يرجع عن اليمين ويكفر عنه، وإن كان بالطلاق فلا بد من مراجعة دائرة الإفتاء العام أو أحد مكاتبها في المحافظات.
وبشكل عام ليس من حق الزوج أن يمنع زوجته من قبول هدايا أهلها، سواء كانت هدايا نقدية أم عينية، ولكن من حقه - كما يقول فقهاؤنا - منعها من زيارتهم إذا رأى في ذلك قطعا لكثير من المفاسد أو المشاكل، على أن يكون ذلك علاجا مؤقتا وليس دائما، كي تهدأ النفوس، وتنقطع وساوس الشيطان، ثم بعد ذلك يسمح لها بزيارتهم، ولا تخرج إلا بإذنه. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا