البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020

نشرة الإفتاء العدد 39 أضيف بتاريخ: 22-03-2020

فتاوى المستجدات الطبية أضيف بتاريخ: 14-11-2019




جميع منشورات الإفتاء

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020

المفتي العام ينفي بطلان وقوع ... أضيف بتاريخ: 21-03-2020

لا يجوز الاقتداء بالإمام عبر ... أضيف بتاريخ: 18-03-2020

بيان حول صلاة الجمعة والجماعة أضيف بتاريخ: 14-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء

الموضوع : مصاب بشلل نصفي ويرغب في أداء العمرة

رقم الفتوى : 2053

التاريخ : 03-06-2012

التصنيف : الحج والعمرة

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

والدي لا يستطيع أن يؤدي واجب العمرة، وذلك بسبب إصابته بالشلل النصفي الذي يعيق حركته، وهو مع ذلك يطلب أن يؤدي العمرة, فما حكمها في حقه، مع العلم أنه لا يملك مالاً وأوضاعنا المادية صعبة؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
العمرة واجبة كالحج مرة في العمر، قال الخطيب الشربيني: "هو فرض وكذا العمرة في الأظهر" "مغني المحتاج" (2/ 206)، ودليل ذلك قول الله تعالى: (وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ) البقرة/196، وشروط وجوب العمرة هي شروط وجوب الحج نفسها.
ومن شروط وجوب العمرة أن يكون المكلف مستطيعاً؛ لقول الله تعالى: (وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا) آل عمران/97.
والاستطاعة تكون بالبدن والمال، أو المال فقط، وما دام أن الوالد ليس مستطيعاً ببدنه، ولا يملك مالاً، فإنه لا تجب عليه العمرة، ولا يجب على أولاده أن ينيبوا من يعتمر عنه، ومن رحمة الله تعالى بعباده أن جعل أبواب البر والثواب متعددة، فمن لا يستطيع أن يقوم بأمرِ خير عَدَل إلى غيره. والله تعالى أعلم





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا