نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018

صكوك عقود التوريد أضيف بتاريخ: 15-02-2018




جميع منشورات الإفتاء

من آداب الدعاء وأحكامه أضيف بتاريخ: 22-05-2019

الدعاء في رمضان أضيف بتاريخ: 13-05-2019

يريد الله بكم اليسر أضيف بتاريخ: 08-05-2019

إدانة الحادث في سيريلانكا أضيف بتاريخ: 21-04-2019

الاقتصاد الإسلامي أضيف بتاريخ: 17-04-2019

نفحات من ذكرى الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 03-04-2019

ذكرى الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 02-04-2019

القدس والأمة أضيف بتاريخ: 28-02-2019




جميع المقالات

الأخبار والإعلانات


المفتي يستقبل وفد إفتاء دبي

أضيف بتاريخ : 25-09-2018



استقبل سماحة المفتي العام للمملكة الدكتور محمد الخلايلة وفدا من إدارة الإفتاء والشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي الذي يزور الإفتاء للاطلاع على أفضل الممارسات التي تقوم بها الدائرة.

وقد بين سماحته للوفد أن دار الإفتاء العام هي مؤسسة دينية تعنى بشؤون بيان الأحكام الشرعية للناس، فيها مجلس أعلى للإفتاء مكوّن من 11 عضوا، يرأسه المفتي العام المعيّن بإرادة ملكية، وخمسة أعضاء معينين بحكم منصبهم، وخمسة علماء آخرين يختارهم المفتي العام ويتم تعيينهم بقرارٍ من مجلس الوزراء.

وأضاف: "ينظر المجلس في ثلاث قضايا رئيسية: القضايا التي تهم المجتمع بشكل عام، والقضايا المستجدة في الأحكام الشرعية، والقضايا التي تأتي من الجهات الرسمية"، لافتًا إلى أنه هناك مكاتب للإفتاء تغطي مختلف أنحاء المملكة، وعددها 16 مكتبًا. وفي هذه الدائرة، فهناك المفتي العام، و39 مفتيا ومجموعة من الباحثين، إضافة إلى الكوادر الإدارية والمساعدة".

وقد اطلع الوفد على مدار يومين على كافة أعمال المديريات بالإضافة إلى مخطط سير العمليات وتبسيط الإجراءات والخطط المتبعة في تطويرها.

وقد قام سماحته بتسليم الوفد درع دائرة الإفتاء تكريما لهم.

رقم الخبر [ السابق --- التالي ]



التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا