نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018

صكوك عقود التوريد أضيف بتاريخ: 15-02-2018




جميع منشورات الإفتاء

بيان في الفتوى وأمانة الكلمة أضيف بتاريخ: 03-07-2019

مسلسل "جن" انحدار أخلاقي أضيف بتاريخ: 16-06-2019

دور الأسرة في مواجهة التطرف أضيف بتاريخ: 13-06-2019

توضيح من دائرة الإفتاء العام أضيف بتاريخ: 09-06-2019

توضيح بشأن هلال شوال أضيف بتاريخ: 04-06-2019

من آداب الدعاء وأحكامه أضيف بتاريخ: 22-05-2019

الدعاء في رمضان أضيف بتاريخ: 13-05-2019

يريد الله بكم اليسر أضيف بتاريخ: 08-05-2019




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : سماحة المفتي العام السابق الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : تبين أن شقيقة الزوج أرضعت الزوجة رضعتين

رقم الفتوى : 604

التاريخ : 20-04-2010

التصنيف : الرضاع

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

تزوجت ابنتي من قريب لنا، ويوجد عندها ابنتان، وتبين لنا أن شقيقة الزوج قد أرضعت الزوجة رضعتين، والثالثة لا تذكرها. أرجو من سماحتكم التكرم بإبداء الحكم الشرعي؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
إن كان الأمر كما ذكر فإنه لا يجب التفريق بينها وبين زوجها؛ لأن مذهب الشافعية والحنابلة لا يثبت حرمة الرضاع إلا إذا كانت الرضعات خمسًا فأكثر، وهنا الثابت رضعتان فقط؛ لأن الشك في وجود الثالثة يجعلها كالعدم.
وحجة الشافعية والحنابلة فيما ذهبوا إليه قول النبي صلى الله عليه وسلم: (لا تُحَرِّمُ الْمَصَّةُ وَالْمَصَّتَانِ) رواه مسلم، وقوله صلى الله عليه وسلم: (لا تُحَرِّمُ الإِمْلاجَةُ وَالإِمْلاجَتَانِ) رواه مسلم، والإملاجة بمعنى: المصة.
وقد روى مسلم أيضًا عن عائشة رضي الله عنها قالت: (كَانَ فِيمَا أُنْزِلَ مِنْ الْقُرْآنِ: عَشْرُ رَضَعَاتٍ مَعْلُومَاتٍ يُحَرِّمْنَ، ثُمَّ نُسِخْنَ بِخَمْسٍ مَعْلُومَاتٍ)، والمراد بـ(أنزل من القرآن): أي من التشريع على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ولهم أدلة غير هذا مذكورة في كتب المذهبين.
صحيح أن مِن مذاهب المسلمين من أثبت التحريم برضعة واحدة، لكن عندما يتم زواجٌ لا ينبغي التفريق بين الزوجين إلا إذا كان مُجمَعًا على بطلان زواجهما.
ولهذا لا يفرق بين ابنتك وزوجها. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا