الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020

حكم القنوت في صلاة الفجر أضيف بتاريخ: 11-05-2020

البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020




جميع منشورات الإفتاء

بشائر الصائمين لرب العالمين أضيف بتاريخ: 27-04-2020

بيان حول صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 15-04-2020

بيان حول من تسبب بالعدوى لغيره أضيف بتاريخ: 08-04-2020

بيان حول الصبر على المُعسر أضيف بتاريخ: 30-03-2020

الابتلاء سنة إلهية وهو محك ... أضيف بتاريخ: 25-03-2020

بيان حول ضرورة أخذ الفتاوى من ... أضيف بتاريخ: 23-03-2020

رسائل مقدّسة من أرض الإسراء ... أضيف بتاريخ: 22-03-2020

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء ومراجعة سماحة المفتي العام الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : لا يجوز أن يعمل طبيبا وصيدليا من غير شهادة تؤهله لذلك

رقم الفتوى : 515

التاريخ : 16-02-2010

التصنيف : المهلكات

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

ممرض قام باستئجار شهادة صيدلي، وفتح صيدلية، وصار يعمل تحت غطاء هذه الشهادة عمل طبيب وصيدلي، فما حكم عمله؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
العمل بغير شهادة تظهر كفاءة العامل في مجال الطب والصيدلة، ولا تكون مرخصة من قبل الجهات المسؤولة هو عمل محرم، بل مِن أعظم الغش للمسلمين؛ لما قد يفضي إليه من إهلاك النفوس وأذية الأبدان، في حين أن الواجب على من يمارسون مهنة الطب والصيدلة أن يتقوا الله في المسلمين، وأن يراعوا الروح الإسلامية والإنسانية التي أمر الله عز وجل بها، وذلك بالإحسان والإتقان والإخلاص والنصيحة، أما أن تمارس هذه المهنة بغير شهادة تعترف بها الجهات المسؤولة، وبغير علم ولا تجربة، فذلك من الإثم الظاهر، وقد قال صلى الله عليه وسلم: (مَنْ غَشَّنَا فَلَيْسَ مِنَّا) رواه مسلم (رقم/101)، وانتحال شخصية الآخرين وادعاء المعرفة هو من الغش.
وكل أذى للمسلمين ناتج عن هذا يجب عليه ضمانه وإصلاحه، وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (مَنْ تَطَبَّبَ وَلَا يُعْلَمُ مِنْهُ طِبٌّ فَهُوَ ضَامِنٌ) رواه أبو داود (4586). والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا