حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020

نشرة الإفتاء العدد 39 أضيف بتاريخ: 22-03-2020

فتاوى المستجدات الطبية أضيف بتاريخ: 14-11-2019

نشرة الإفتاء - العدد 38 أضيف بتاريخ: 06-11-2019




جميع منشورات الإفتاء

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020

المفتي العام ينفي بطلان وقوع ... أضيف بتاريخ: 21-03-2020

لا يجوز الاقتداء بالإمام عبر ... أضيف بتاريخ: 18-03-2020

بيان حول صلاة الجمعة والجماعة أضيف بتاريخ: 14-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء ومراجعة سماحة المفتي العام الدكتور نوح علي سلمان

الموضوع : ما مصير أصحاب الأعراف يوم القيامة؟

رقم الفتوى : 457

التاريخ : 25-01-2010

التصنيف : السمعيات

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

هل سيدخل أصحاب الأعراف الجنة؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
الأعراف سور مرتفع بين الجنة والنار كما قال ابن عباس وغيره من المفسرين، وكل مرتفع من الأرض عند العرب يسمى عرفا، ولا يعرف كيفية هذه الأعراف ولا كيفية إقامة أهلها عليها إلا الله؛ لأن ذلك من نبئ الآخرة.
يقول الحافظ ابن كثير رحمه الله: "اختلفت عبارات المفسرين في أصحاب الأعراف مَن هم، وكلها قريبة ترجع إلى معنى واحد، وهو أنهم قوم استوت حسناتهم وسيئاتهم. نص عليه حذيفة، وابن عباس، وابن مسعود، وغير واحد من السلف والخلف، رحمهم الله - ثم ذكر مجموعة من الأحاديث المرفوعة الدالة على ذلك ثم قال - والله أعلم بصحة هذه الأخبار المرفوعة، وقصاراها أن تكون موقوفة، وفيه دلالة على ما ذكر" انتهى. "تفسير القرآن العظيم" (3/418)
وقد ذهب أكثر هؤلاء المفسرين أيضا من الصحابة والتابعين إلى أن مصير أصحاب الأعراف هو الجنة، وهو الأقرب إلى ظاهر القرآن الكريم، كما جاء عن الحسن البصري رحمه الله: أنه تلا هذه الآية: (لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ) قال: والله ما جعل ذلك الطمع في قلوبهم، إلا لكرامة يريدها بهم. وورد نحوه عن ابن عباس ومجاهد والضحاك وغيره من المفسرين. والله أعلم.



فتاوى أخرى



للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا