اجتماع الجمعة مع العيد أضيف بتاريخ: 22-07-2020

دليل النظافة من منظور إسلامي أضيف بتاريخ: 05-07-2020

حكم التوسل وأنواعه أضيف بتاريخ: 12-05-2020

الصلاة على النبي بعد الأذان أضيف بتاريخ: 11-05-2020

حكم القنوت في صلاة الفجر أضيف بتاريخ: 11-05-2020

البدعة مفهومها وحدودها أضيف بتاريخ: 05-05-2020

حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020




جميع منشورات الإفتاء

بيان حول صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 15-04-2020

بيان حول من تسبب بالعدوى لغيره أضيف بتاريخ: 08-04-2020

بيان حول الصبر على المُعسر أضيف بتاريخ: 30-03-2020

الابتلاء سنة إلهية وهو محك ... أضيف بتاريخ: 25-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : حكم المرابحة على خدمات دراسة الجدوى الاقتصادية

رقم الفتوى : 3314

التاريخ : 06-08-2017

التصنيف : المرابحة

نوع الفتوى : بحثية

المفتي : لجنة الفتوى


السؤال :

هل يجوز للممول أخذ مرابحة على خدمات دراسة الجدوى الاقتصادية للتمويل؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

دراسات الجدوى الاقتصادية عمل يقوم به متخصصون يتقاضون أجراً على جهدهم وخبرتهم، فأخذ الأجرة على هذا العمل يقع على وجه الإجارة، والإجارة عقد منفصل ومستقل بذاته عن أي عقد آخر، يتم بموجبه تمليك منفعة بعوض.

فإذا كانت الإجارة على هذه الأعمال منفصلة عن أي عقد آخر، فهي صحيحة إذا استوفت الشروط الشرعية، ولا مانع شرعاً عندئذ من استيفاء العوض في مقابل المنفعة المبذولة.

وعليه، وبما أن الممول (المرابح) يقوم بخدمة معينة لطالب التمويل، فلا مانع من استيفاء عوض مقابل تلك الخدمة، لا سيما أن الهدف من هذه الدراسات الاطمئنان من نجاح سير المشروع، وأن المال استخدم فيما طلب له، ويشترط حينئذ فيها أن تكون جادة وحقيقية، لا شكلية. 

أما إن كانت هذه الدراسة تتم لتمويل قرض حسن؛ فلا يجوز أخذ أي ربح عليها، وإنما تكون الرسوم على مقدار التكلفة الفعلية فقط؛ لئلا تكون حيلة على الربا. والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا