نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018

صكوك عقود التوريد أضيف بتاريخ: 15-02-2018




جميع منشورات الإفتاء

من آداب الدعاء وأحكامه أضيف بتاريخ: 22-05-2019

الدعاء في رمضان أضيف بتاريخ: 13-05-2019

يريد الله بكم اليسر أضيف بتاريخ: 08-05-2019

إدانة الحادث في سيريلانكا أضيف بتاريخ: 21-04-2019

الاقتصاد الإسلامي أضيف بتاريخ: 17-04-2019

نفحات من ذكرى الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 03-04-2019

ذكرى الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 02-04-2019

القدس والأمة أضيف بتاريخ: 28-02-2019




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : باعه أرضه بشرط أن يشتريها منه بعد أشهر بسعر أعلى

رقم الفتوى : 3202

التاريخ : 28-06-2016

التصنيف : البيع

نوع الفتوى : بحثية

المفتي : لجنة الإفتاء


السؤال :

رجل يملك قطعة أرض قيمتها (25) ألف دينار، ويحتاج لمبلغ (5) آلاف دينار ولا يريد التفريط بالأرض، فاتفق مع رجل آخر أن يبيعها له بـ(5) آلاف دينار على أن يشتريها منه بـ(7) آلاف، واشترط الثاني أن يتم ذلك خلال ستة شهور وإلا لا يلتزم بالبيع ولا بالسعر، فهل هذه الصورة مشروعة؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

شرع الله تعالى البيع وحدد له أحكاماً وشروطاً مخصوصة؛ لتحقيق الاستقرار في المعاملات وقطع النزاع بين الناس، ومن شروط البيع أن يكون الإيجاب والقبول باتاً ومنجزاً، فلا يصح تعليق أو تأقيت أحدهما.

وصورة البيع المذكورة في السؤال غير صحيحة؛ لمخالفتها شروط البيع الشرعية، وهي قريبة من بيع العينة المحرم شرعاً، والذي يقصد منه التوصل إلى الربا من خلال البيع، فحقيقة العقد المذكور في السؤال عقد ربوي بإقراض خمسة آلاف مقابل سبعة آلاف. والله تعالى أعلم.






للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا