حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020

نشرة الإفتاء العدد 39 أضيف بتاريخ: 22-03-2020

فتاوى المستجدات الطبية أضيف بتاريخ: 14-11-2019

نشرة الإفتاء - العدد 38 أضيف بتاريخ: 06-11-2019




جميع منشورات الإفتاء

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020

المفتي العام ينفي بطلان وقوع ... أضيف بتاريخ: 21-03-2020

لا يجوز الاقتداء بالإمام عبر ... أضيف بتاريخ: 18-03-2020

بيان حول صلاة الجمعة والجماعة أضيف بتاريخ: 14-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


الموضوع : الأثر الشرعي للوكالة غير القابلة للعزل

رقم الفتوى : 3061

التاريخ : 01-04-2015

التصنيف : الوكالة

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

كتب والدي قبل وفاته بعض أملاكه لبعض أبنائه، وبعض الأملاك أعطاها لبعض أبنائه بموجب وكالة غير قابلة للعزل، علماً بأنه لم يُعط أبناءه كلهم ولم يُسو بينهم بالعطية، كما أنه متزوج بأخرى وله منها ولد، فما هي حصة ذلك الولد، وما حكم ما قام به والدي؟


الجواب :

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله 

الوكالة غير القابلة للعزل طريقة مستحدثة في القوانين المدنية الحديثة لتوثيق البيوع،  وهي من الناحية القانونية على قسمين:

أولا:

وكالة غير قابلة للعزل مقرونة بالثمن؛ وهي طريقة للتوثيق معتمدة في القانون، وليس فيها مخالفة شرعية؛ لأن البيع يكون قد تم بالشكل الصحيح، فلا تؤثر طريقة التوثيق، وللوكيل الحق في نقل ملكية المبيع لمن يشاء، حتى ولو كان ذلك بعد الوفاة.

ثانيا: 

وكالة غير قابلة للعزل مجردة عن الثمن، أي أنها هبة وأعطية، وهذه  تنتهي بمجرد الوفاة، ولا يحق للوكيل الاستفادة منها بعد الوفاة.

وعليه، بعد وفاة الأب تعود الأموال كلها - التي لم يتم نقل ملكيتها أثناء حياة الوالد - تركة تقسم على الورثة الشرعيين، والأخ غير الشقيق منهم؛ لأنه ابن للمتوفى.

والعطايا التي وزعها الوالد لبعض أبنائه صحيحة؛ رغم أن العدل بين الأولاد في العطايا مستحب، فالأولى لمن أخذ زيادةً عن إخوته من غير حاجة أن يرده ويتقاسمه قسمة الميراث معهم، فقد روى ابن حبان في صحيحه قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اعْدِلُوا بَيْنَ أَوْلَادِكُمْ فِي النَّحْلِ كَمَا تُحِبُّونَ أَنْ يَعْدِلُوا بَيْنَكُمْ فِي الْبِرِّ وَاللُّطْفِ". والله تعالى أعلم





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا