نشرة الإفتاء - العدد 35 أضيف بتاريخ: 10-12-2018

نشرة الإفتاء - العدد 34 أضيف بتاريخ: 13-09-2018

التقرير الإحصائي السنوي 2017 أضيف بتاريخ: 12-07-2018

نشرة الإفتاء - العدد 33 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

مختصر عقيدة أهل السنة والجماعة أضيف بتاريخ: 27-05-2018

نشرة الإفتاء - العدد 32 أضيف بتاريخ: 27-05-2018

دور المجامع الفقهية أضيف بتاريخ: 18-02-2018

صكوك عقود التوريد أضيف بتاريخ: 15-02-2018




جميع منشورات الإفتاء

توضيح من دائرة الإفتاء العام أضيف بتاريخ: 09-06-2019

توضيح بشأن هلال شوال أضيف بتاريخ: 04-06-2019

من آداب الدعاء وأحكامه أضيف بتاريخ: 22-05-2019

الدعاء في رمضان أضيف بتاريخ: 13-05-2019

يريد الله بكم اليسر أضيف بتاريخ: 08-05-2019

إدانة الحادث في سيريلانكا أضيف بتاريخ: 21-04-2019

الاقتصاد الإسلامي أضيف بتاريخ: 17-04-2019

نفحات من ذكرى الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 03-04-2019




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء

الموضوع : ضوابط دخول السياح لمساجد المسلمين

رقم الفتوى : 2146

التاريخ : 12-07-2012

التصنيف : الآداب

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

ما ضوابط دخول السياح لمساجد المسلمين؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
إذا دخل غير المسلمين المساجد لحاجة أو رجاء إسلامهم جاز ذلك؛ فقد أدخلهم النبي صلى الله عليه وسلم مسجده الشريف. قال فقهاؤنا: "إذا دخله بإذن مسلم فلا شيء عليه؛ لأنه صلى الله عليه وسلم قدم عليه وفد ثقيف فأنزلهم في المسجد قبل إسلامهم [رواه أبو داود]" انتهى من "أسنى المطالب" (1/ 185).
ولكن يشترط في دخولهم المسجد شروط مهمة:
أولاً: أن يكون الغرض تعظيم المساجد وإطْلاع غير المسلمين على عظمة الحضارة الإسلامية التي كان المسجد فيها منارة للعلم والتقوى والصلاح. قال الله تعالى: (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ) النور/36.
ثانياً: الطلب من غير المسلمة التستر بما يليق في دخول مساجد الله، وتعظيم شعائر الله؛ فالمساجد محل للذكر والصلاة والعلم، ولا يجوز للمتبرجة الاستخفاف بهذه الشعائر فتدخل المسجد على حالها الذي لا يليق.
ثالثاً: الحرص على دعوة هؤلاء الزوار إلى الإسلام؛ فقد كان دخول المسجد واحداً من أعظم أسباب دخول غير المسلمين الإسلام، لما يرون فيها من النور والبهاء والجلال الذي يأسر القلوب ويدفعها إلى التساؤل عن الدين الذي يحبه الله تعالى. وقد قال فقهاؤنا رحمهم الله: "يستحب الإذن في دخول المسجد لسماع قرآن ونحوه كفقه وحديث، رجاء إسلامه، وإن لم يُرج إسلامه - بأن كان حاله يشعر بالاستهزاء والعناد - لم يُؤذن له" انتهى من "تحفة المحتاج" (9/ 299).
رابعاً: ألا يؤثر دخول السائحين على صلاة المصلين، وتلاوة القارئين، وتعلم المتعلمين؛ فقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن إيذاء المتعبدين في المساجد والتشويش عليهم، فمن باب الأولى أن لا يُسمح لغير المسلمين بإشغال أهل المساجد عما هم فيه من العبادة والخير. والله أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا