حكم قضاء الصوم للحامل والمرضع أضيف بتاريخ: 05-05-2020

أحكام زكاة الفطر أضيف بتاريخ: 03-05-2020

حكم اتخاذ الأوراد أضيف بتاريخ: 01-05-2020

أحكام صلاة التراويح أضيف بتاريخ: 22-04-2020

مختصر أحكام الصيام أضيف بتاريخ: 20-04-2020

نشرة الإفتاء العدد 39 أضيف بتاريخ: 22-03-2020

فتاوى المستجدات الطبية أضيف بتاريخ: 14-11-2019

نشرة الإفتاء - العدد 38 أضيف بتاريخ: 06-11-2019




جميع منشورات الإفتاء

الإسراء والمعراج أضيف بتاريخ: 22-03-2020

المفتي العام ينفي بطلان وقوع ... أضيف بتاريخ: 21-03-2020

لا يجوز الاقتداء بالإمام عبر ... أضيف بتاريخ: 18-03-2020

بيان حول صلاة الجمعة والجماعة أضيف بتاريخ: 14-03-2020




جميع المقالات

الفتاوى


اسم المفتي : لجنة الإفتاء

الموضوع : لا يجوز للورثة الاعتراض على البيع بعد موت البائع

رقم الفتوى : 1938

التاريخ : 21-11-2011

التصنيف : البيع

نوع الفتوى : بحثية


السؤال :

زوج ابنتي اشترى شقة من والده قبل وفاته بسنتين، ثم دفع له نصف ثمنها البالغ ثمانية آلاف دينار أردني، ثم دفع الباقي كمبيالات لوالده. توفي الوالد بعد ذلك، والورثة لا يريدون أن يعطوه حصته من الإرث، هل له حصة من الكمبيالات مع أن الشقة مسجلة باسم الابن, والشقة ثمنها ثمانية آلاف وخمسمئة دينار أردني، ويريدون تخمينها بخمسة وعشرين ألف ويطالبونه بفرق الثمن، هل يحق لهم المطالبة بذلك؟


الجواب :

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله
إن كان الأمر كما جاء في السؤال فإن البيع قد تم بين الابن وأبيه، ودَفع نصف ثمنها وقسَّط الباقي على شكل كمبيالات، وسُجِّلت الشقة باسم الابن، وعليه فلا يجوز لبقية الورثة الاعتراض على البيع، وكل ما تركه الوالد المتوفى رحمه الله تعالى يعد تركه من حق جميع الورثة، ومن ضمن التركة هذه الكمبيالات التي تركها المتوفى أيضاً.
ونوصي الورثة بتقوى الله عز وجل والاحتكام للشريعة الإسلامية في تقسيم الميراث، والدنيا لا تغني عن الآخرة، يقول الله تعالى: (وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ) البقرة/281، والله تعالى أعلم.





للاطلاع على منهج الفتوى في دار الإفتاء يرجى زيارة (هذه الصفحة)

حسب التصنيف [ السابق --- التالي ]
رقم الفتوى [ السابق --- التالي ]


التعليقات

 

الاسم *

البريد الإلكتروني *

الدولة

عنوان التعليق *

التعليق *

 
 

تنبيه: هذه النافذة غير مخصصة للأسئلة الشرعية، وإنما للتعليق على الموضوع المنشور لتكون محل استفادة واهتمام إدارة الموقع إن شاء الله، وليست للنشر. وأما الأسئلة الشرعية فيسرنا استقبالها في قسم " أرسل سؤالك "، ولذلك نرجو المعذرة من الإخوة الزوار إذا لم يُجَب على أي سؤال شرعي يدخل من نافذة " التعليقات " وذلك لغرض تنظيم العمل. وشكرا